رحيل الأدميرال شاغوري

شاغوري  يتوسط رئيس الاتحاد الدولي شيولي وعضوي الاتحاد وكميل شمعون
شاغوري يتوسط رئيس الاتحاد الدولي شيولي وعضوي الاتحاد وكميل شمعون

توفي القنصل الفخري لسفارة الأوروغواي في لبنان ورئيس الاتحاد اللبناني للمحركات المائية  LMF والسفيرالدائم للاتحاد الدولي في الشرق الأوسط UIM   والرئيس الفخري للاتحاد اللبناني لليخوت,عضو اللقاء الارثوذوكسي, عضو اتحاد رجال الاعمال اللبناني الاميركي, عضو اتحاد رجال الاعمال اللبناني المصري, مؤسس غرفة التجارة في لبنان واميريكا, مؤسس غرفة التجارة في لبنان ومصر, المدير التنفيذي لشركة شاغوري غروب, وهو عضو في جمعية ليونز, امين عام سابق للمجلس الثقافي اللبناني في العالم وعضو في  Chaine Des Rotisseurs وصاحب عقارات عدة ومشاريع سياحية,

الأميرال ادمون شاغوري وبعد صراع مع جائحة كورونا والذي دام معه لمدة اسبوعين.

 

وقد تبوء شاغوري منصب رئاسة الاتحاد اللبناني لليخوت بدءاً من العام 1989 حتى تشرين الثاني 2016  و أي لمدة 29

عاماً متتالياً وحيث كرّمه الاتحاد بتسميته رئيساً فخرياً  له ولمدى الحياة وحائز على وسام الارز الوطني برتبة فارس , كما كرّم بمناسبات عدة ابرزها: رئيس الاتحاد العربي للشراع البحريني الشيخ خاليفي بن عبدالله الخليفي وامين عام الاتحاد المصري سعيد كمال زاده ومن وزير الشباب والرياضة المصري السابق عبد المنعم عمارة ومن اللجنة الاولمبية الاهلية القطرية والاتحاد القطري والاتحاد المصري للشراع ومن امين عام ورئيس لجنة الشراع والتجزيف تاكويتي خالد محمد القوضره ومن عدة جهات محلية مختلفة

وكونه ربطته علاقات وصداقات مميزة مع العديد من الفعاليات والشخصيات الكبرى وخاصةً مع دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري واللذان ساهما معاً في العام 1997 باستضافة لبنان لمسابقة الجائزة الكبرى للزوارق السريعة للفورميلا (UIM CLASS ONE ) وذلك في أوتيل ريفييرا وكذلك باستضافة البطولة الدولية للمراكب الشراعية العابرة للقارات (TROPHE CLAIRE FONTAINE ) في العام 1999 وذلك في أوتيل السان جورج في عين المريسة وكان اللافت أيضاً مشاركة البطلة الفرنسية الراحلة فلورانس أرنو .

 

كما انه لعب دوراً بارزاً في الرياضة اللبنانية والعربية والدولية فلُّقب من الاتحاد العربي للشراع بلقب كومودور العرب وذلك في العام 1997 حين تمكن لبنان من البروز في البطولة العربية والتي استضافها بدوره وأحرز خلالها نتيجة مشرفة وهي الميدالية البرونزية .

 

وفي العام 2016 مُنح لقباً أخر وهو أميرال العرب وذلك كتقدير لعلاقاته وتقديماته المميزة للاتحاد العربي ولفترة 30 سنة متتالية وهو يشغل منصب النائب الأول له .

وفي العام 2012 ترأس الاتحاد اللبناني للمحركات المائية ومنذ تأسيسه ولغاية وفاته ليلعب دوراً كبيراً فيه وذلك على المستوى الدولي حيث ربطته صداقات عدّة أبرزها مع رئيس الاتحاد الدولي للعبة الايطالي رافاييلو شيولي وأمير موناكو ألبيرالثاني والذي التقاه لأكثر من مرة خلال زياراته للإمارة  .

 

ولينتدب في الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد الدولي وكما ساهم باستضافة الرئيس شيولي في لبنان ولاكثر من مرة وكونه الشخصية والمرجعية الرياضية الدولية الكبرى والتي زار واياه دولة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري في السراي الحكومي وذلك في العام 2018 وحملت هذه الزيارة عنوانين ومعاني وأصداء كثيرة في وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والالكترونية سواء المحلية والدولية وكظاهرة رياضية لبنانية وربما لن تتكرر حتى يومنا هذا .

 

كما تمّ تعيينه في نفس العام سفيراً دائماً ومستشاراً خاصاً لرئيس الاتحاد الدولي للعبة شولي وكتقدير لمناقبيته وجهوده الجبارة والتي أسفرت عن استضافة  لبنان منذ عامين للجمعية العمومية للاتحاد الدولي والتي وُصفت بأهمية تنظيمها على المستوى التقني والفني وبابراز اسم لبنان مجدداً في أعلى المحافل العالمية . وكانت للراحل شاغوري بصمات واضحة في إنجاح هذه الجمعية العمومية للاتحاد الدولي كما انه كُرّم لاكثر من مرة من قبل الاتحاد الدولي.

 

وشاغوري يُعتبر الظاهرة والعلامة الفارقة في الرياضة اللبنانية لما قدمه لوطنه لبنان من مراكز دولية واستضافات وقد أغنت جميعها وساهمت في نهوض الحركة والعجلة الاقتصادية والسياحية والتي كانت قد بدأت في العام 1995 .

والى جانب علاقاته الاجتماعية والتي كانت من خلالها تربطه بشخصيات عدّة في أكثر من جمعية محلية وعربية ودولية وكما عًرف كصاحب اليد البيضاء وذلك لمساعداته الصامتة لمعظم المحتاجين .

 

وقد نعاه السلك القنصلي وعميده جوزيف حبيس ونقيب المحررين جوزيف قصيفي وفعاليات سياسية ، عسكرية ، قضائية ، اقتصادية ، روحية ، الاتحاد الدولي للمحركات المائية UIM ، الاتحاد العربي للشراع ، رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام وكافة الاعضاء ،الاتحاد اللبناني للمحركات المائية , الاتحاد اللبناني لليخوت والاتحادات والأندية الرياضية ورجال الصحافة والاعلام وحيث تربطه معهم علاقات مميزة .

 

ويُشار الى أن شاغوري  الذي عرف بطيبة قلبه وصدره الرحب متأهل من السيدة لينداجان الزايك ولديه ولدان اميل رئيس لجنة طاولة الزهر باك غامون وجوني وابنتان كارلا نائبة رئيس الاتحاد اللبناني لليخوت وماريا .

 

Write a comment

Comments: 0