النائب فؤاد مخزومي الرجل الأكثر تأثيرًا وشرفية في مجال المسؤولية المجتمعية للعام ٢٠٢٠

يشهد لبنان في الأونة الأخيرة سلسلة أزمات طالت جميع القطاعات، وقلبته رأساً على عقب، ولم يتكمن سياسي واحد من إدارتها وايجاد حلول مناسبة لها. أما عن تشكيل الحكومة، فلا تزال مكانك راوح، تقف على كفٍّ متأرجحٍ وموعد تشكيلها لا يزال مجهولاً. منذ ثلاثة أشهر تقريبًا، كُلِفَ الرئيس سعد الحريري بتشكيل حكومة جديدة، لكنه لا يزال ينتظر الإملاءات الخارجيّة للتشكيل خوفاً من العقوبات اللاحقة. وفي ظل هذه الغيمة السوداء التي تغطي سماء لبنان، لاح بريق أمل من وسط الركام والفوضى، وكان ذكر إسم المهندس النائب فؤاد مخزومي في طليعة قائمة الشخصيات العربية الأكثر تأثيرًا وشرفية في مجال المسؤولية المجتمعية للعام ٢٠٢٠. ويُعتبر مخزومي من فئة النواب ذوي الكف النظيف والسمعة الحسنة، حارب الفساد مرارًا وكرارًا، ويعمل لأجل سيادة وطنه فحسب. بالإضافة الى ذلك، فقد ساهم بشكل كبير في إنجاز التشريعات والقوانين التي تساعد في القضاء على الفساد، وتنهض بالبلاد من كبوتها الحالية. 


من جهة أخرى، عُرِف النائب مخزومي برجل الخير، الذي يسعى دائمًا الى مساعدة المحتاجين والتكفل بهم. وعلى أثر ذلك، أسس مؤسسة المخزومي، وهي مؤسسة تُعنى بتقديم يد العون والمساعدة والإغاثة في كافة الخدمات الإنسانية للفئات الأكثر فقراً وحاجة. واخر اعماله كان اعلان النائب فؤاد مخزومي على حسابه على «تويتر» حصول مؤسسته على موافقة مبدئية من وزارة الصحة على استيراد اللقاح «بهدف تلقيح الراغبين مجاناً». لبنان