· 

ما هو سر لعنة الفراعنة ؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

ملاحظة: واجهنا مشاكل تقنية في عملية نشر هذا الموضوع - قال عالم الآثار المصري زاهي حواس، إنه خلال قيامه بالحفر ذات مرة سقط على رأسه حجر يزن 25 كجم، فأصيب برجة وورم في مقلة العين، وأجرى عملية جراحية في العين. وأضاف، في لقاء خاص ببرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أنه «خلال فحص توت عنخ آمون، حدث فيضان في الوادي، واليابانيين خلال تصويرهم أرجعوا السبب للعنة الفراعنة، إضافة لتعرض وزير الثقافة فاروق حسني في ذلك الوقت لأزمة قلبية». هذا وأوضح حواس، أنه قام بحمل توت عنخ آمون ووضعه على الأشعة المقطعية، لكن كل الأجهزة توقفت، مؤكدًا أنه يرى أن كل هذه الأمور صدفة، وليست لعنة من الفراعنة. وأضاف أنه عند اكتشاف آبار يكون بها مومياوات تنتج جراثيم غير مرئية، تقتل كل من ينزل البئر، لذا عند اكتشاف البئر يتم التمهل حتى يخرج الهواء الفاسد، ويحل محله الهواء الجديد النقي، ومن ثم ينزل أي شخص عادي ولا يكون في لعنة أو غيرها. وذكر أن كلينتون (الرئيس الأمريكي السابق) أخبره أنه لو نزل البئر لن تحدث له لعنة مثل تلك التي حدثت له في حياته، مشيرًا إلى أن أوباما (الرئيس الأميركي السابق) وجد حرف هيروغليفي لوجه أسود «صورة طبق الأصل من أوباما فلما رآه قال: يا دكتور حواس أنا شكل البتاع ده». فيديو