· 

إلى متى سيستمر "ربيع" الشتاء؟

يستمر نشاط المرتفع السيبري فوق غرب روسيا وشرق اوروبا بقيم ضغط انخفضت بشكل ملحوظ، الأمر الذي يبشر بتراجع قوة الضغط المرتفع الذي وقف حاجزاً بوجه الامطار والمنخفضات الأطلسية القادمة نحو لبنان. حسب صفحة الأب إيلي خنيصر على فيسبوك، يقابل هذا الوضع استمرار تمركز المرتفع الشبه مداري فوق شبه الجزيرة العربية ومصر وليبيا ما يساهم بحركة رياح مدارية ساخنة نحو اليونان وتركيا والحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط فترتفع درجات الحرارة لتلامس 25/26 درجة ساحلاً و 21 درجة بقاعاً مطلع الاسبوع المقبل، باختصار لعنةُ الكوانين مستمرة حتى الاسبوع المقبل: درجات حرارة فوق معدلاتها الموسمية بحوالي 10 درجات مئوية، جفاف ضرب البقاع، خسارة هطولات بما يقارب 400مم عن العام الماضي، غياب الثلوج عن الجبال، ومراكز التزلج تنتظر الفرج. هذه هي نتائج المرتفع السيبيري الذي ضرب شتاء المنطقة لهذا العام بقلّة الهطولات، وهذا ما جرى في العامَين 2014 و 2016، لكن الوضع سينقلب رأساً على عقب مع انحراف السيبيري نحو سيبيريا والصين والمحيط الهادي يوم الأحد المقبل، ويفتح المحيط الاطلسي خيراته على البحر المتوسط وشمال افريقيا وجنوب اوروبا والشرق الاوسط، تتزامن من نزولات قطبية نحو تركيا وبرودة في الطقس في لبنان وسوريا والاردن وفلسطين وتساقط غزير وكثيف للثلوج على الجبال. بالنسبة الى طقس لبنان والجوار، يسيطر طقسٌ مشمس الى غائم على لبنان مع استقرار درجات الحرارة على 22 ساحلا و 18 بقاعاً وسوف ترتفع بدءا من يوم الاثنين لتصل الى 25/26 درجة ساحلاً و 22 درجة بقاعاً بسبب تمدد الكتل المدارية الحارة من الصحراء الافريقية الكبرى نحو سوريا والعراق. مناخ