في ذكرى ميلاد جبران... شائعات حوله تم نفيها

تُرجمت مؤلفات جبران خليل جبران إلى عشرات اللغات، ومن مؤلفاته التي ترجمت إلى الصينية رمل وزبد، والنبي، ودمعة وابتسامة، والمواكب، والأجنحة المتكسرة، وفي عام 1994، نشرت دار الشعب بمقاطعة قانسو المجموعة الكاملة لأعمال جبران، في ثلاث مجلدات كبيرة بالصينية
تُرجمت مؤلفات جبران خليل جبران إلى عشرات اللغات، ومن مؤلفاته التي ترجمت إلى الصينية رمل وزبد، والنبي، ودمعة وابتسامة، والمواكب، والأجنحة المتكسرة، وفي عام 1994، نشرت دار الشعب بمقاطعة قانسو المجموعة الكاملة لأعمال جبران، في ثلاث مجلدات كبيرة بالصينية

جبران خليل جبران (6 ك٢/يناير 1883 – 10 نيسان/ أبريل 1931 م) شاعر وكاتب ورسام لبناني من أدباء وشعراء المهجر، وُلد في بلدة بشري في شمال لبنان زمن متصرفية جبل لبنان، ونشأ فقيرًا، كانت والدته كاميلا في الثلاثين من عمرها عندما وُلد وكان والده خليل هو زوجها الثالث. ولم يتلق التعليم الرسمي خلال شبابه في متصرفية جبل لبنان، هاجر صبيًا مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليدرس الأدب وليبدأ مسيرته الأدبية، والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية. امتاز أسلوبه بالرومانسية ويُعتبر من رموز ذروة وازدهار عصر نهضة الأدب العربي الحديث، وخاصةً في الشعر النثري.


توقيع جبران خليل جبران
توقيع جبران خليل جبران


في كتاب (جبران خليل جبران) الذي ألفه الكاتب إسكندر نجار باللغة الفرنسية في باريس سنة 2003، نفى الكاتب أكثر من شائعة عن جبران ومنها: أن جبران وُلد في بومباي الهندية. أو أنه تعلم فن الرسم عند النحات الفرنسي رودان. وأنه تعرض لاعتداء إرهابي يستهدف حياته من تدبير المخابرات العثمانية... وكلها كانت أكاذيب نفاها الكاتب إسكندر نجار في كتابه.