علاج إيطالي جديد للسيطرة على الكوليسترول من دون عوارض جانبية

أعلن رئيس قسم القلب في مستشفى سان كارلو فرنشيسكو بوتسار أنه "في مطلع عام 2021 سيدخل الأسواق الأوروبية عقاران من كبرى الشركات الإيطالية، يساهمان في السيطرة على الكوليسترول دون عوارض جانبية كما هو الحال مع الأدوية الحالية المرتكزة على الستاتين". ولفت في حديث الى "الوكالة الوطنية للإعلام" في روما، إلى أن "العلاج الجديد سيشكل منعطفا إيجابيا في السيطرة على الكوليسترول، أكبر المشاكل الصحية اليوم، منه ما يرتبط بالشيخوخة ومنه ما هو وراثي، وسيجنب العلاج المرضى تصلب الشرايين أي ضيق الأوعية الدموية التي تحمل الأوكسيجين والمغذيات من القلب إلى بقية الجسم، وسببها الأساسي تجمع الدهون والكولسترول". وقال بوتسار: "منذ السبعينيات والطب يستخدم اللستيتينا التي تخفض خطر الإصابة والوفاة بأمراض القلب بنسبة 28 في المئة، لكن العلاج له عوارض جانبية تجنب استخدامه من قبل الكثيرين. للعلاج الجديد فعالية أفضل بكثير ولا عوارض جانبية له. فهو علاج بديل يساعد بشكل فعال على زيادة خفض مستويات الكوليسترول، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية ولا عوارض جانبية له". وفي السياق نفسه، التقت الصحافة الأجنبية في روما عبر تقنية الفيديو مع رئيس الجمعية الإيطالية لأمراض القلب Società Italiana di Cardiologia SIC كارلو ريدولفي الذي أكد أن "عقاقير جديدة بإمكانها السيطرة على مستويات الكوليسترول المرتفعة بما فيها الحالات الحرجة والتي يفشل التركيب الحالي الستاتين خفضها، أو في أولئك الذين لا يستطيعون تناولها بسبب الآثار الجانبية". وأكد أن "العلاجات الجديدة يمكنها انقاذ حياة 10000 شخص كل عام من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية بسبب الكوليسترول الضار في المستقبل في إيطاليا". وأشار ريدولفي، الذي لم يكشف عن التركيب الجديد، إلى أن "عقارين سيكونان متاحين في إيطاليا في وقت مبكر من عام 2021". صحة