Skechers تتبرع بأكثر من 52 ألف زوج من الأحذية للمتضررين من انفجار ميناء بيروت


كشفت علامة الأحذية العالمية Skechers عن تقديم أكثر من 52 ألف زوج من أحذية BOBS لآلاف الأطفال المتأثرين بانفجار ميناء بيروت، والتي ستتولى مهمة توزيعها منظمة أحلى فوضى غير الربحية اللبنانية، بمساعدة مؤسسة Soles4Souls ودعمٍ إضافي في التنسيق من شركة Cisco، ليبلغ مجموع تبرعات Skechers حتى اليوم أكثر من 16 مليون زوج أحذية للأطفال المحتاجين في مختلف أنحاء العالم.


وتعليقاً على الموضوع، قال مايكل جرينبيرج، رئيس علامة Skechers، قائلاً: "قدّمت Skechers أكثر من 16 مليون زوج من الأحذية ضمن برنامج BOBS للأطفال المحتاجين على مدى عشرة أعوام. يأتي عملنا مع شركائنا لمساعدة المدن المنكوبة، مثل بيروت تماشياً مع رسالتنا العالمية، وهو ما دفعنا أيضاً لنكون حاضرين لمساعدة المتضررين من الكوارث الطبيعية التي أصابت الولايات المتحدة مؤخراً. ومن المهم أن نساعد الأشخاص الذين يواجهون تحديات كبيرة في ظل الظروف الاستثنائية التي تسبب بها انتشار مرض كوفيد-19، وبشكل خاص تلك العائلات التي فقدت كل شيء".


من جانبها، قالت إيمان عساف مؤسِّسة جمعية أحلى فوضى: "يمر لبنان بأسوأ حالات الكساد عقب سلسلة من الأحداث المؤلمة التي أصابته خلال العام الجاري، حيث فقد آلاف الأشخاص منازلهم وتعرض العديد لصدمات النفسية، في حين تحتاج الدولة بأكملها إلى المساعدة. ويعدّ برنامج BOBS من Skechers بادرة هامّة وبارقة أمل في هذه الظروف. ونودّ أن نشكر عائلة Skechers العالمية على هذا التبرع الكريم. كما تتشرف جمعيتنا بالثقة الممنوحة إليها عبر تعاون كل من Skechers ومؤسسة Soles4souls معها في هذا المشروع".


وبدوره، صرح الدكتور كارلو مقصود، الشريك الإداري لـ Skechers لبنان، قائلاً: "لا شك أن العطاء عمل نبيل، وفريقنا فخور جداً بمساعدة أكثر من 52,000 لبناني خلال هذه الأزمة الاقتصادية بعد انفجار ميناء بيروت في 4 أغسطس. ويعدّ هذا التبرع السخي من قبل برنامج BOBS من Skechers في لبنان أكبر جهد إغاثة تقدمه العلامة التجارية بالتعاون مع Soles4souls في الشرق الأوسط حتى اليوم".


وتعاونت Skechers مع Soles4souls على مدى أعوام طويلة لتقديم مستلزمات للأطفال في المناطق التي يصعب الوصول إليها لتحسين حياتهم اليومية ونشر الأمل، في إطار العديد من شراكات العلامة مع مختلف الجهات التي تهدف إلى إغاثة المجتمعات المتضررة في أوروبا وكندا وأمريكا الوسطى. وتضمنت حملات التبرع هذا العام تقديم أحذية ومواد أخرى لضحايا حرائق الغابات والأعاصير في الولايات المتحدة، بالإضافة توزيع المساعدات على المجتمعات المتضررة اقتصادياً في تورونتو الكبرى وشيكاغو ونيويورك.


ومن خلال العمل المشترك بين برنامج BOBS من Skechers والشركات الأخرى، تمكنت الشركة من تقديم الأحذية والسلع والإعانات المالية لضحايا العديد من الكوارث الطبيعية، حيث يتبرع البرنامج بأحذية جديدة للأطفال المحتاجين في الولايات المتحدة وأكثر من 60 دولة، من خلال المؤسسات التعليمية وملاجئ المشردين والمساعدات الإغاثية في حالات الكوارث والمنظمات غير الربحية. 


وقام فريق العلامة خلال الأسبوع الماضي بالتواصل مع المسؤولين في مبادرات A Smile in a Box وFrom Teens to Youth ونساند ومركز سرطان الأطفال ومركز مساواة للمهاجرين، وتنسيق الجهود مع العديد من المنظمات غير الحكومية للتواصل خلال الأسابيع المقبلة، لضمان وصول أحذية Skechers إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص.


ويذكر أن لبنان ما يزال سوقاً واعدة بالنسبة للشركة، حتى في هذه الأوقات الصعبة، حيث دخلت العلامة السوق اللبنانية في عام 2013 وافتتحت أول متاجرها في بيروت في العام نفسه، وتدير حالياً ثلاثة متاجر في مختلف أنحاء الدولة. كما تتوفر أحذية Skechers أيضاً في متاجر البيع بالتجزئة الرائدة في جميع أنحاء المنطقة.