· 

إدارة الغذاء والدواء الأميركية تجيز بيع منتج "IQOS 3" لشركة فيليب موريس إنترناشونال في الولايات المتحدة الأميركية


أعلنت شركة فيليب موريس إنترناشونال أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد أجازت بيع منتج IQOS 3 في الولايات المتحدة الأميركية، وهو منتج الشركة القائم على تسخين التبغ إلكترونياً، والذي يعد منتجاً مناسباً لحماية الصحة العامة. ويأتي قرار إدارة الغذاء والدواء الأميركية في أعقاب نتائج التقييم الشامل قبل الطرح السوقي (premarket tobacco product application) ، والذي أجري على المنتج بناء على الطلب المودع لدى إدارة الغذاء والدواء الأميركية منذ شهر آذار الماضي.


ويتميز جهاز IQOS 3 بتصميمه المتقدم تكنولوجياً من عدة جوانب على نحو أكثر مقارنة بجهاز IQOS المصرح به سابقاً، بما في ذلك عمر البطارية الأطول، وإمكانية إعادة الشحن الأسرع بين الاستخدامات.


هذا واعتمدت إدارة الغذاء والدواء في قرارها المبني على نتائج دراسة استقصائية عالمية أظهرت عن عدم وجود أدلة على زيادة الإقبال على استخدام جهاز IQOS من قبل الشباب أو البالغين، في حين أن أنماط استخدام جهاز IQOS الذي تمّ إجازة تسويقه مسبقاً في الولايات المتحدة الأميركية لم تثر أية مخاوف بشأن استخدامه من الشباب والبالغين. 


وتعليقاً على إعلان إدارة الغذاء والدواء الأميركية، قال الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال، أندريه كالانتزوبولوس: "يعدّ قرار إدارة الغذاء والدواء الأميركية بإجازة بيع جهاز IQOS 3 في الولايات المتحدة الأميركية خطوة مهمة أخرى إلى الأمام لعشرات الملايين من المدخنين من الرجال والنساء في أميركا؛ ففي غضون خمس سنوات فقط، توقف ما يقرب من 11.7 مليون شخص حول العالم عن التدخين التقليدي وتحولوا إلى استخدام جهازIQOS ، ونعتقد أن تقديم نسخة أكثر تطوراً وحداثة من IQOS إلى الولايات المتحدة الأميركية سيساعد على تسريع التحول من قبل المدخنين البالغين وأولئك الذي لا يرغبون في الإقلاع عن التدخين."


وأضاف كالانتزوبولوس: "يخضع هذا القرار لنفس متطلبات التقييم الشامل قبل الطرح السوقي  (premarket tobacco product application)لتسويق جهاز IQOS 2.4 الذي تمّ الإعلان عنه في شهر نيسان الماضي، والذي يهدف لزيادة احتمالية تحوّل المدخنين البالغين من تدخين السجائر التقليدية وتقليل توجه غير المدخنين للتدخين غير المقصود. ونلتزم في فيليب موريس جنباً إلى جنب مع شركة Altria المرخصة، بالاستمرار بحماية الشباب من الاستخدام غير المقصود للدخان ومنتجات التبغ، وندعم بالكامل جهود إدارة الغذاء والدواء الأميركية التي تركز على حماية هذه الفئة."