· 

مركز سرطان الأطفال في لبنان يتسلّم مبلغ 260 ألف دولار أميركيّ


أعلن مركز سرطان الأطفال في لبنان تسلّمه مبلغ ٢٦٠ ألف دولار أميركيّ وهو عبارة عن الحصيلة التي خُصّصت للمركز نتيجة حملة التبرّعات التي أُطلقت من خلال جمعيّة Global Citizen  العالميّة تحت عنوان Global Aid For Lebanon عقب إنفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب.

وكان المُنتج العالميّ وسيم SAL صليبي قد أطلق الحملة لمُساعدة المُتضرّرين بدعم من زوجته ريما فقيه سفيرة مركز سرطان الأطفال في لبنان للعام ٢٠٢٠ .

يُذكر أنّ خمسة أطفال مُصابين بالسرطان والذين يُعالجهم المركز من دون أيّ كلفة على أهلهم سيستفيدون من هذا الدعم.

‎وأصدر المركز بيانًا جاء فيه: "عندما أخذنا على عاتقنا مسؤوليّة دعم جميع الأطفال المُصابين بالسرطان في لبنان في أيّ مُستشفى كان، لم يكن لدينا المبالغ اللازمة للقيام بذلك. ولكن كنّا نملك الإيمان. كنّا نؤمن بأن علاج الأطفال لن يتأثر بالتضرّر الذي لحق  بالمركز الطبيّ الذي يحضنهم، وكنا واثقين بأن داعمينا سيسعون لذلك من دون أدنى شكّ. وكان الثنائيّ ريما وSAL   أوّل من استجاب".

‎وشكر المركز إستجابتهما الفوريّة التي جاءت مباشرة من القلب وحرّكت نجوم عالميّين نذكر من بينهم "The Weeknd" الذي خصّص للحملة مبلغاً كبيراً أضف إلى كثر من أصحاب القلوب الطيّبة الذين حوّلوا بوقوفهم إلى جانب أطفالنا هذه القضيّة إلى صرخة سمعها العالم. 

‎وأضاف "عندما تضرب الأزمات، يتكئ أفراد العائلة الواحدة بعضهم على بعض. اليوم إتكأنا على ريما وSAL  وكانا الكتف الداعم الذي كنا بحاجة إليه للنهوض مجدداً والوقوف بجانب أطفالنا".

‎وتوجّه المركز إلى فقيه: "ريما، سفيرتنا العزيزة، مرّة أخرى يبرز تفانيك ومدى تمسّكك بمُهمّتنا وإلتزامك بأخذها إلى آفاق جديدة. بعد إنفجار بيروت كنتِ محور الإنتشار اللبنانيّ. ريما، لطالما تميّزتِ وهذه المرّة أكثر من أيّ وقت مضى، كنت السبّاقة إلى الوقوف دفاعاً عن مُهمّة عزيزة جداً على قلبك. لقد وقفتِ اليوم من أجل لبنان ومن أجل الإنسانيّة، ولهذا نشكرك من القلب".

يعالج مركز سرطان الأطفال الأطفال المصابين بالسرطان منذ الولادة وحتى عمر ١٨ عام بدون أي كلفة على الأهل. منذ تأسيسه في سنة ٢٠٠٢ عالج المركز أكثر من ٢٠٤٠ طفل وقدم أكثر من ٥٠٠٠ استشارة طبية مجانية. 

للتبرع، الرجاء التفضل بزيارة موقعنا: www.cccl.org.lb/RescueFund