· 

معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة بجامعة حمد بن خليفة يحصل على شهادة الأيزو لنظام الإدارة المتكاملة في المعهد


حصل معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة، على شهادة نظام الإدارة المتكامل بموجب معايير الأيزو ISO 9001: 2015، وISO 14001: 2015، وISO 45001: 2018. ويأتي هذا الإنجاز بعد عملية تدقيق مكثفة أجرتها شركة إنترتك، موفر حلول ضمان الجودة الشاملة للقطاعات المهنية في جميع أنحاء العالم.

 

وتغطي الشهادة توفير المعهد لخدمات البحوث والتطوير والابتكار عبر كل مركز من مراكزه وأقسامه، بما في ذلك مركز الطاقة، ومركز المياه، ومركز البيئة والاستدامة، ومركز التآكل، ومرصد الأخطار الطبيعية والبيئية، وبرنامج علوم الأرض، فضلاً عن مرافقه التي تشمل المختبرات الأساسية، ومرفق الاختبار الخارجي، ومحطات رصد الطاقة الشمسية.



وتجدر الإشارة إلى أن شهادات الأيزو ISO 9001: 2015، وISO 14001: 2015، وISO 45001: 2018 هي أكثر المعايير المعترف بها دوليًا لأنظمة إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة. وتضع هذه الشهادات إطارًا يساعد المؤسسات على ضمان الحفاظ على أعلى معايير الجودة والصحة والسلامة والبيئة والمساءلة في الوظائف المختلفة، من خلال سياسات وإجراءات متكاملة وموحدة.

 

وقال الدكتور مارك فيرميرش، المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة: "يؤكد حصولنا على هذه الشهادات أن جميع عملياتنا قد صُممت مع مراعاة إجراءات الصحة والسلامة والجودة كأولوية قصوى. وتسلط هذه الخطوة الضوء على أن العمل الذي ينفذه المعهد يجري وفقًا لأعلى مستويات الجودة، وأن العملاء الداخليين والخارجيين على حد سواء، يتمتعون بالأمان، بينما يتم تحديد الجوانب البيئية والآثار المرتبطة بها عبر النظر من منظور دورة الحياة ومعالجة المنتجات والخدمات التي يقدمها المعهد. ويدعم الإنجاز بشكل كامل دافعنا لتقديم تكنولوجيا وخدمات داعمة عالمية المستوى لشركائنا والأطراف المعنية المتعاملة معنا."  

 

وأضاف الدكتور محمد أكمل رنا، مدير إدارة الجودة في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة: "تُظهر هذه الشهادة التزامنا بتوفير بيئة عمل صحية وآمنة لموظفينا وجميع الزوار. ونحن ممتنون لفريق شركة إنترتك وموظفينا في المعهد لعملهم على تحقيق هذا الهدف بهذه الطريقة الفعالة. وتثبت هذه الشهادات أن معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة ملتزم باتباع أعلى المعايير العالمية في مجالات الجودة والصحة والسلامة والبيئة، فضلاً عن التوافق القوي مع رؤية قطر الوطنية 2030."

 


وقد التقى ممثلو شركة إنترتك بالفرق العاملة في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، وزاروا مرافق المعهد للتأكد من توافقها التام مع مجموعة متطلبات عملية إصدار شهادات الأيزو.

 

وتقدم الدكتور سريدهار كاستوري، مدير ضمان الأعمال في شركة إنترتك قطر، بالتهنئة لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة على هذا الإنجاز، قائلاً: "أظهر معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة التزامًا كبيرًا في كافة المجالات من جميع الموظفين، بالإضافة إلى فريق القيادة. وقد أظهر المعهد مشاركة عامة ممتازة في جميع مراحل العملية، على سبيل المثال، من خلال إشراك جميع موظفيه في التدريب التوعوي في مجالات الجودة والصحة والسلامة والبيئة، فضلاً عن الالتزام بتقديم خدمات عالية الجودة بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية. وقد كان من الرائع مشاهدة هذا النوع من التفاني في عملية الاعتماد."  

 

وبصفته معهدًا بحثيًا يؤدي مهمةً وطنيةً، يدعم معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة الجهود التي تبذلها دولة قطر في مواجهة تحدياتها الكبرى المتعلقة بالطاقة والمياه والبيئة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2020. وتسلط شهادات الأيزو التي حصل عليها المعهد الضوء على قدرة معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة على تقديم المنتجات والخدمات التي تتجاوز باستمرار متطلبات العملاء والاشتراطات القانونية والتنظيمية.