قمّة "ويش" 2020 تمنح جوائز قيّمة

 أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، مبادرة الصحة العالمية لمؤسسة قطر، عن الفائزين بالجائزة الكبرى في آخر مسابقتين لجائزة الابتكار خلال الحفل الختامي لـ "ويش" 2020. وسلّمت السيدة سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي لـ "ويش"، جائزة "ومضة الابتكار" إلى "سوسو كير"، وجائزة "تسريع الابتكارات" إلى شركة "إيلين للأجهزة الطبية" عن منتجها "جهاز غسيل الكلى بتكلفة منخفضة".

وقالت سلطانة أفضل: "نستضيف هذا العام، لأول مرة، جوائز الابتكار في ويش. تمثل الجوائز اعترافًا بالإنجازات التي حققها المبتكرون في مجال الرعاية الصحية، وتدعمها. والأهم من ذلك، فهي تسلط الضوء على القضايا الأساسية في دورة الابتكار، مما يضمن حصول الشركات الناشئة في مجال الرعاية الصحية على التمويل والإرشاد الذي تحتاجه لتحقيق النجاح ".



وتعدّ "سوسو كير" هي شركة صغيرة متنقلة ناشئة للتأمين الصحي من نيجيريا، تستخدم نهجًا مبتكرًا لتوفير التأمين الصحي لملايين النيجيريين، من خلال دفع أقساط التأمين مقابل النفايات القابلة لإعادة التدوير. أمّا آلة غسيل الكلى ذات الكلفة المنخفضة من "إيلين للأجهزة الطبية" فهي أول نظام غسيل كلى منخفض التكلفة في العالم. وحصل الفائزون بمسابقة "ومضة الإبتكار" و"تسريع الابتكارات" على جائزة نقدية قيمتها 5000 دولار أمريكي و10000 دولار أمريكي، على التوالي.

وشكر السيد نونسو أوبوروم، الشريك المؤسس لـ "سوسو كير"، عند استلامه الجائزة، مجتمع "ويش" على ثقته في عملهم. وقال: "أنا ممتن لالتزامكم تجاه الصحة الشاملة".

بدوره، أعرب البروفسور جون نايت، المدير الإداري لشركة "إيلين للأجهزة الطبية"، عن امتنانه، قائلاً: "مهمتنا في معهد جورج للصحة العالمية هي إنقاذ ملايين الأرواح. وفي هذه الحالة، من خلال توفير خدمة غسيل الكلى بأسعار معقولة لمرضى الكلى في جميع أنحاء العالم. وهذه الجائزة تقرّبنا أكثر من تحقيق هذا الحلم ".

أُطلقت مسابقتي "ومضة الابتكار" و"تسريع الابتكارات" في بداية العام الحالي، بدعوة رواد الأعمال المحليين، والإقليميين، والدوليين الذين لديهم منتجات أو أفكار رعاية صحية مبتكرة للمشاركة. تهدف مسابقة ومضة الابتكار إلى مساعدة الشركات الناشئة في مراحلها الأولى على تطوير مشروع قابل للنمو واعتماده، بينما تستهدف جائزة "تسريع الابتكارات" رواد الأعمال اللذين طوروا حلولاً ومنتجات مبتكرة ويتطلعون إلى مزيد من التوسع والانتشار.

 


تلقى "ويش" هذا العام أكبر عدد من المشاركات حتى الآن، بنحو 500 مشاركة من 43 دولة في العالم. وتم اختيار 30 متأهلاً للتصفيات النهائية مع ابتكارات استثنائية عالية الجودة. وتم منح المبتكرين الثلاثين منصة مركز الابتكار الافتراضي "ويش" 2020 لعرض أعمالهم أمام خبراء الصحة العالمية وصناع السياسات المشاركين في القمة.

تهدف "ويش" من خلال برنامج جائزة الابتكار إلى الترويج لمجموعة واسعة من ابتكارات الرعاية الصحية التي يمكن أن تحسن جودة الرعاية الصحية مع تقليل التكلفة أيضًا. وأبرمت "ويش" شراكة مع العديد من مراكز الابتكار المحلية والدولية الشهيرة لإتاحة الفرصة للفائزين لتلقي إرشاد الخبراء، والمشاركة في ورش العمل التدريبية، بالإضافة إلى التفاعل مع المستثمرين المحتملين خلال "ويش" 2020.

يتلقى جميع المبتكرين المختارين دعمًا إعلاميًا من "ويش" لمدة تصل إلى 12 شهرًا، ودعوات إلى مؤتمرات القمة والفعاليات الأخرى، ليُصبحوا سفراء لخريجي برنامج "ويش" للابتكار، بالإضافة للحصول على الإرشاد ولقب البطولة لمدة عام.

وتم خلال الحفل الختامي استعراض أهم أعمال القمة، التي تضمنت أكثر من 100 جلسة، وأقامت مركزًا تفاعليًا للابتكار باستخدام أحدث التقنيات الافتراضية.

تعليقًا على المنصة الافتراضية، قالت السيدة أفضل: "بالرغم من أن هذا العام جلب لنا العديد من التحديات، فقد كان بالتأكيد تجربة لإعادة تصميم ما كان مؤتمرًا على أرض الواقع إلى مؤتمرٍ افتراضي".

"ويش" 2020 هي النسخة الخامسة من القمة التي تُعقد كل عامين، وأثبتت نفسها كأحد أهم أركان أجندة الرعاية الصحية العالمي. تحدث أكثر من 300 خبير من مختلف المجالات والبلدان في الحدث الافتراضي الذي تضمن مجموعة واسعة من الجلسات التفاعلية المباشرة، وناقشوا قضايا الصحة العالمية الحرجة، واستكشفوا الحلول المبتكرة للتحديات الصحية السائدة في جميع أنحاء العالم.