· 

ويش 2020 على موعد مع الإعلان عن الفائز بجائزة الابتكار لهذا العام


يختتم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش 2020"، إحدى المبادرات العالمية لمؤسسة قطر، فعالياته غداً الخميس 19 نوفمبر 2020، بمجموعة من الجلسات النقاشية الغنية، يتوجها الإعلان عن الفائز بالجائزة الكبرى لهذا العام. 

فقد احتفت الدورة الخامسة من هذا المؤتمر، والذي يُعقد افتراضيًا للمرة الأولى، بروح الابتكار، حيث عمدت إلى تخصيص مساحة للابتكارات، تُعرض فيها اختراعات الفائزين في مسابقة "ومضة الابتكار" الموجهة إلى الشركات الناشئة والواعدة في مجال الرعاية الصحية. وتشمل الابتكارات الأجهزة، التطبيقات، والنماذج المبتكرة لتقديم الرعاية والحلول القائمة على التصاميم الهادفة إلى الارتقاء بمستوى جودة الرعاية وتجربة المريض، والتي تساعد أيضاً على تقليل تكلفة الرعاية الصحية. 



كما يتم عرض أعمال الفائزين بمسابقة تعزيز الابتكار، التي تضم بعضًا من ابتكارات الرعاية الصحية الأكثر رواجًا في العالم، بدءًا من الأجهزة العملية وأنماط نماذج الأعمال وصولاً إلى تقديم الحلول القائمة على التصاميم، حيث تعتبر دفع عجلة التطوير والتميز في الرعاية الصحية هدفًا واحدًا لجميع المبتكرين، الذين يساهمون في إحداث تغيير في مسار الصحة العالمية، من خلال ابتكاراتهم، سواء كان ذلك عبر تقليل تكاليف تقديم الرعاية الصحية أو تحسين جودة الرعاية للمرضى.

يتخلل اليوم الأخير من المؤتمر، الذي ينعقد تحت عنوان "صحتنا في عالم واحد"، برنامجًا حافلًا بالنقاشات والندوات، من بينها ندوة حول "دور المدارس في صحة الأطفال والمراهقين"، خاصة وأن التعليم يُعدّ اليوم أحد المحدِّدات الرئيسية للصحة، حيث ترتبط  الصحة الجيدة بالحصول على قسط وافر من التعليم، وفرص العمل، والإنتاجية.

كذلك يبحث منتدى "الإجهاد الضار واضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال" كيفية تأثير الإجهاد الضار على الصحة الجسدية والنفسية للأطفال اللاجئين. كما يشهد اليوم الختامي من المؤتمر حواراً غنياً مع سعادة السيد برافيد جوغنوت، رئيس وزراء موريشيوس، بالإضافة إلى محاضرة تقدمها صفية البهلاني، الفنانة العُمانية والمصممة المبدعة، والناشطة في حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبالشراكة مع منظمة "التمريض الآن"، تنعقد ندوة أخرى بعنوان "تحت المجهر" تسلط الضوء على "صمود العاملين في الخطوط الأمامية وصحتهم النفسية: الأدوات والنهج والسياسات لمساعدة نفسك والآخرين"، والتي ستبحث ضرورة الاستثمار في مرافق صحية داخل بيئة العمل لدعم الصحة النفسية.

وعن "النساء في مجال الابتكار"، تشهد الجلسة الخاصة التي ستقام بالشراكة مع المركز القطري الروسي للتعاون مشاركات نسائية من رائدات روسيات يُشاركن خبرتهن ومعارفهن المتعلقة بتحقيق النجاح والتغلب على الصعاب. كما يتخلل اليوم الأخير من المؤتمر نقاش بعنوان "هاكاثون: تصور إدراج تغير المناخ في جميع المناهج الصحية" حول كيفية دمج التغير المناخي بشكل أفضل في المناهج التعليمية الصحية أو تحويله إلى فرصة للتعلم مدى الحياة.

يمكن متابعة فعاليات اليوم الأخير من "ويش"، مبادرة مؤسسة قطر العالمية للابتكار في الرعاية الصحية، يوم 19 نوفمبر الجاري، من خلال التسجيل المجاني على موقع القمة الافتراضية على

 www.wish.org.qa