· 

فن الملصقات السينمائية العربية في أول معرض رقمي بمكتبة قطر الوطنية


تُطلق مكتبة قطر الوطنية، ابتداءً من 25 نوفمبر ولمدة 6 أشهر، معرضًا رقميًا لمجموعة مختارة بعناية من الملصقات السينمائية (أفيشات الأفلام) المتميزة من أرشيف السينما العربية بالمكتبة التراثية.

 

يُسلّط المعرض الرقمي، الذي يحمل العنوان "ملصقات السينما العربية: ذكريات وفنون"، الضوء على الفن المميز لأفيشات الأفلام التي لطالما جذبت عشاق السينما في العالم العربي، ويقدم تشكيلة من ملصقات أشهر الأفلام في تاريخ السينما العربية التي تحتفظ بها المكتبة التراثية ضمن أرشيفها. والملصق السينمائي، أو الأفيش، هو تلك اللوحة الورقية التي تُعدّ من أهم وسائل الدعاية السينمائية لعرض الأفلام، وتتضمن عنوان الفيلم وأسماء أبطاله وصورهم، وكانت توضع في الأماكن العامة أو داخل دور العرض باعتبارها مدخلًا رئيسيًا لعالم الفيلم وتقدم فكرة ملخصة عن موضوعه.



كما يقدم المعرض رؤية عامة عن نشأة هذا الفن في العالم العربي وكيف انتقلت صناعته من أيدي مجموعة من الرسامين اليونانيين المقيمين في مصر إلى مجموعة من الرواد المصريين من بينهم السيد راغب وجسور وأحمد فؤاد وآخرين ممن أسسوا مجموعة مهمة من ورش تصنيع الأفيش في المنطقة العربية.

 

تقول مريم المطوع، رئيس قسم إتاحة المجموعات بالمكتبة التراثية عن المعرض: "يبرز هذا المعرض الفريد أعمال الفنانين العرب الذين اشتهروا برسم أفيشات الأفلام ونقلوا إلينا روح العصر والسمات المميزة للحقب الزمنية المختلفة التي عاشوا فيها عبر قطع فنية جذابة امتزجت بالألوان الزاهية والخطوط العربية والرسومات المتنوعة، وساهمت بشكل كبير في نجاح الأفلام التي صُنعت من أجلها. وهو أول معرض رقمي نقدمه، ونعتز بالجهد الكبير الذي بذله فريق المكتبة في إعداده خاصة في ظل هذه الظروف غير المسبوقة".  وأضافت: "نأمل أن يستمتع عشاق الأفلام وكذلك محبو الفنون والتاريخ بهذا المعرض ويكتسبوا فهمًا جديدًا لأهمية هذا الفن في المنطقة العربية".



من جانبه قال السيد وليد عبد الواحد، الذي أعد المعرض ويشرف عليه: "يغوص هذا المعرض في أرشيفنا ليستعرض ملصقات الأفلام العربية ويقدم معلومات جديدة لمحبي السينما. تعبر الملصقات السينمائية المنتقاة في هذا المعرض عن قضايا مختلفة ومشتركة بين البلدان العربية وتدور أحداثها حول موضوعات مثل الحداثة والأصالة والتغيير الاجتماعي والاهتمامات الإنسانية والقومية الأخرى. ومحتويات المعرض مرتبة ضمن إطار يقدم سردًا عن تاريخ السينما وتطورها في العالم العربي، وفي الوقت نفسه يقدم نبذة عن بدايات السينما في الخليج. ونتطلع أن يزور هواة الأفلام والسينمائيون الواعدون هذا المعرض الرقمي لاستكشاف هذا العالم الجميل من الأفلام العربية".



زيارة المعرض

من أجل سلامة الجميع، يُسمح بزيارة المكتبة في الوقت الحالي بموعد مسبق فقط ولمن تتوافر فيهم الشروط التالية: حجز الزيارة عبر النموذج المخصص لهذا الغرض على الموقع الإلكتروني للمكتبة، وأن تكون الحالة الصحية في برنامج احتراز باللون الأخضر، ويكون العمر بين 13 و60 عامًا، وألا تزيد درجة الحرارة عن 37.8 درجة مئوية، بالإضافة إلى ارتداء كمامة أو واقي للوجه طوال فترة التواجد في المكتبة. ويستطيع زوار المكتبة معرفة المزيد عن الإجراءات الاحترازية لزيارة المكتبة عبر هذا الرابط:  https://www.qnl.qa/en/reopening-measures