· 

ويجو وهيئة السياحة الكورية يوقعان اتفاقية لاستقطاب مسافري دول مجلس التعاون الخليجي لاكتشاف كوريا إلى كوريا


عقدت  ويجو، أكبر سوق للسفر عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اتفاقية مع هيئة السياحة الكورية (KTO) لدعوة المسافرين لاستكشاف البلاد في أقرب فرصة.

 

تحت شعار "قلوبنا ترحب بكم"، ستقوم ويجو وهيئة السياحة الكورية بالترويج لأفضل ما في كوريا الجنوبية من خلال حملات ومحتويات مخصصة عن الدولة، مع تسليط الضوء على مناطق الجذب الرائعة والأشياء التي يمكن للمسافرين القيام بها.

 

كوريا، الوجهة المثالية في شرق آسيا حيث تمتزج العجائب من صنع الإنسان بشكل جميل مع هدوء الطبيعة الرائع، وتقدم للمسافرين مجموعة واسعة من الأنشطة للاستمتاع بها خلال جميع الفصول.

 

وعلقت السيدة هيوسن هونج ، المدير الإقليمي لمكتب KTO في دبي: "تم تصنيف كوريا الجنوبية باعتبارها واحدة من النماذج الناجحة للسيطرة على فيروس كورونا، مؤكدة أنها واحدة من أكثر الأماكن أمانًا في العالم للسياحة في هذه الاوقات".
 

وبفضل احتضانها لـ 14 موقعاً مُدرجاً على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي، يحظى السياح بفرصة استكشاف الجزر البكر في الأرخبيل الكوري مثل جيجو وبوسان، ثاني أكبر المدن في كوريا الجنوبية. وتمتاز مغارة مانجاجول بإطلالاتها الخلابة بزاوية 360 درجة على خط الساحل الممتد لمسافات لامتناهية، وتعتبر من المواقع المُدرجة على قوائم منظمة اليونسكو للتراث العالمي، وتستقطب عدداً هائلاً من السياح إلى هذه الجزيرة البركانية.

وتعتبر الفترة الممتدة من منتصف مارس حتى أواخر أبريل من أفضل الأوقات لزيارة كوريا. لوحظ تدفق متزايد للسياح خلال أوائل أبريل، الذين يأتون لتجربة أزهار الكرز الكورية المذهلة. ويأتي الربيع في كوريا الجنوبية مع رحيل برد الشتاء، باحتفالات أعياد كبيرة.

 

في حين أن البلاد مزهوة بزهور الربيع المزهرة، تستضيف KTO مجموعة من المهرجانات الغذائية والثقافية التي جذبت حوالي 15.35 مليون سائح في عام 2018  و17.50  مليون في عام 2019 ، مع زيادة عدد السياح بنسبة 14٪.

وقال مأمون حميدان، المدير العام لشركة ’ويجو‘ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند: "يسعدنا أن نتعاون مرة أخرى مع شركة KTO للترويج لهذا  البلد المميز في شرق آسيا. إنها وجهة يجب على الجميع زيارتها والاستمتاع بتجارب عديدة خصوصا في ظل أزمة كورونا حيث أثبتت كوريا إنها من البلدان الآمنة وتتبع أعلى معايير السلامة والتدابير الوقائية التي تجعل من السفر تجربة آمنة".

 

ويبرز ممشى ’سكاي ووك‘ في جزيرة أوريوكدو كوجهة سياحية جديدة ومتميزة بين السياح الشباب لالتقاط صور  إنستغرام رائعة، وهو عبارة عن جسر زجاجي بارز من جرف صخري يطلّ على مناظر بانورامية للبحر.

 

ويقدّر الكوريون تاريخهم العريق الذي يبلغ 5000 عام ويحتفلون بإرثهم الذي ينتقل إلى الأجيال القادمة من خلال المهرجانات المليئة بالثقافة والفنون.


بيان صحفي