· 

الدكتور علي حمّود يشّن هجوماً لاذعاً على رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب


الدكتور علي حمود: لا ولن نسامحك وئام أبو لهب المعتز بصداقتك مع مغيب الوطن وقاتل الطائفة الشيعية في لبنان الممثلة بالسيد موسى الصدر بل هذا العار  والعيب بأمه وأبيه


هو إمامٌ بحجم وطن، بحجم أمّة، قبس من روح الله ووريث الأنبياء. من عمامته نَبَعَ الطهر ومن خيوط عباءته نُسِجَ النقاء. رجل اختصر بين جنباته الحكمة الدين والسياسة، ببركة أنامله صُنِعَ المجد و خُطَتْ حروف الكرامة و العزّة، لتكون مبادئه و خطه شعاع نورٍ يضيئ عتمة وطن كان يتخبط بمستنقع الجهل و صيحة فجرٍ أيقظت ارادة الحياة في الأمة، وبقي فكره عقيدة ثابتة و نهجه خالد جيلاً بعد جيل، هو الإمام المغيب السيد موسى الصدر. من جهته، شنَّ الدكتور علي حمّود هجوماً لاذعاً على رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب حيث نعته بالبوّاق والمستعطي، وذلك على أثر تصريحات الأخير، أمس البارحة في برنامج صار الوقت، حيث  برّأ هنيبعل القذافي من قضية الإمام المغيّب السيد موسى الصدر، وأعتبر أنَّ المُلام الوحيد هو معمر القذافي ولا علاقة لنجله حتى يسجن، الأمر الذي أثار إستفزاز الكثيريين، واعتبروه انتهاكاً للقضية والطائفة الشيعية على حد سواء. وفي هذا السياق، نشر الدكتور حمّود سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي على التويتر علّق فيها على تصريحات وهاب أبرز ما جاء فيها: "لا ولن نسامحك وئام أبو لهب المعتز بصداقتك مع مغيب الوطن وقاتل الطائفة الشيعية في لبنان الممثلة بالسيد موسى الصدر بل هذا العار  والعيب بأمه وأبيه". ورأى الدكتور حمّود أنَّ زمن المصالح والوصولية قد بدأ على حساب المبادئ الساميّة التي عرفها لبنان، وجاء ذلك تعليقاً على تصريح وهاب الذي أعلن تضامنه مع الوصاية الدوليّة على لبنان، الأمر الذي يُعْتَبَر إنتهاكاً للسيادة اللبنانية. وأضاف حمّود أنَّ وهاب كان ولازال ممثلاً فاشلاً وبوقاً ومستعطيّاً للإمارات ورياض سلامة وبهاء الحريري.