· 

الضحية بوضع صعب جداً بعد نشر الخبر وإسم والدها المعتدي


نقلاً عن صفحة الإعلامي جو  معلوف


‏بعد نشر هذا الخبر اليوم لقضية تابعتها قاضية الأحداث جويل أبو حيدر والمندوبة الاجتماعية التي أسست ملف حماية للطفلة وعملت القاضية جاهدة كل هذه الفترة لتحصين وحماية القاصر، إتصلت عائلة الطفلة وابلغت مندوبة الاتحاد أن الضحية بوضع صعب جداً بعد نشر الخبر وإسم والدها المعتدي!!‏ إن هذه القضية التي باتت معروفة من قبل العائلة والجيران وبعد نشر تفاصيلها شكلت ضرراً نفسياً على الطفلة التي حاولت الانتحار اليوم بسبب ردة فعل المحيطين بها الذين ناشدوا القضاء المختص ومندوبة الاتحاد التدخل فوراً لحماية الطفلة ومحاسبة المتسبب بتدهور حالتها النفسية.‏نتمنى من جميع الزملاء وجميع المواقع إزالة الخبر فوراً لحماية هذه الطفلة من التنمر والبلبلة بسبب إعادة قضيتها إلى الواجهة 

 من جديد وما تعرضت له اليوم من ضرر نفسي كبير وصل إلى محاولة الانتحار بانتظار تعاون رسمي إعلامي جدّي للحد من الضرر الناتج عن الكشف عن تفاصيل هذه القضايا. تواصل