· 

إلتقى لاعبو كرة القدم في فريق كرة القدم " شالكيه 04 " بالسفراء الناشثين لـ" كرة القدم من أجل الصداقة " تكريما لليوم العالمي للسلام

في 21 سبتمبر ، في اليوم العالمي للسلام تحدث السفراء الناشثين لـ" كرة القدم من أجل الصداقة " وممثلو فريق كرة القدم " شالكيه 04 " عن موضوع"  كيف تحرك كرة القدم العالم: البحث عن أساس للتفاهم " . أصبح هذا الإجراء جزءا من الحوار العالمي الذي تقوده الأمم المتحدة #UN75والبحث عن حلول جديدة للتعاون العالمي.

 

فكرة الحملة هي لفت انتباه الجمهور العام إلى قضايا الساعة المتمثلة في البحث عن الحوار والتفاهم المتبادل ، والحاجة إلى العيش في سلام ووئام. تم إطلاق البرنامج الاجتماعي الدولي للأطفال " كرة القدم من أجل الصداقة "في عام 2013 م ، ويساعد بنشاط في التغلب على الحواجز والصور النمطية بين مختلف البلدان والشعوب. شارك المشاركون الناشئون من الهند وروسيا وباكستان وسريلانكا بأفكارهم الخاصة حول كيفية جعل العالم أفضل وناقشوها مع سيباستيان بونتكيرشن ، المدير الإداري لمؤسسة «Schalke hilft» وعمر ماسكاريل ، قائد فريق كرة القدم " شالكيه 04 " .

 

"أحب كرة القدم منذ الطفولة. أود أن تكون هذه اللعبة الرائعة متاحة لكل من يريد اللعب وبناء مسيرته في كرة القدم. هي توفر فرصا متكافئة للجميع ، بغض النظر عن الجنسية والعرق والوضع الاجتماعي والجنس والثروة المادية. أهم مبادئ كرة القدم هي أهم مبادئ الإنسانية. لقد شعر العالم بهذا بقوة خاصة في عام 2020 م ، عندما رفع الوباء قيم التراحم والتعاطف إلى مستوى جديد "، يقول عمر ماسكاريل ، قائد فريق كرة القدم " شالكيه 04 " .

 

"لقد شاركت في برنامج " كرة القدم من أجل الصداقة " لمدة 3 سنوات. نحن هنا لا نلعب كرة القدم فقط و انما نمارس الصحافة أيضا، وهذا ليس أهم شيء. فنحن نتواصل ونعثر على أصدقاء جدد ونتشارك بمشاعرنا وأفكارنا. يقول السفير الناشىء من الباكستان ، يوسف معظم ، البالغ من العمر 15 عاما ، " نحن نتعلم بأنفسنا ونظهر كقدوة بكيفية بناء العلاقات ، وما هي القيم التي يجب التركيز عليها وكيفية العيش في سلام".

 

وستحال نتائج المحادثات إلى الأمم المتحدة.