· 

معدات شبكات الجيل الخامس من هواوي تجتاز بنجاح اختبارات الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول

نجحت معدات شبكة الجيل الخامس اللاسلكية والأساسية من هواوي في اجتياز اختبار أمن الشبكات الذي تعتمده الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (جي إس إم إيه). ويضمن هذا الاختبار الذي شمل مختلف معدات الشبكات المستخدمة في الجيل الخامس تعزيز موثوقية شبكات الاتصالات ومعداتها ويضخ مزيداً من الثقة فيها لزيادة الطلب عليها في الأسواق العالمية.

ويعتبر الاختبار آلية هامة معتمدة عالمياً لتقييم الشبكات في مجال الأمن السيبراني تم تصميمها بالتعاون بين الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول ومشروع شراكة الجيل الثالث (3GPP) وشركات الاتصالات الرئيسية في العالم والموردين والمنظمين وشركاء في صناعة الاتصالات. ويعتمد النظام معايير أساسية لضمان أمن شبكات الهواتف النقالة مما يتيح لموردي معدات الشبكات إجراء تقييم شامل لتطوير منتجاتهم والتحقق من استدامتها بشكل طوعي

ويشمل الاختبار تقييماً متكاملاً لكافة جوانب ومعدات الشبكات، يسهم في تحسين مستوى الشفافية الأمنية من خلال توفير نتائج ملموسة وقابلة للقياس. وتتضمن معايير النظام 20 فئة تحدد متطلبات أمن الشبكة وتوفر إطاراً لتطوير منتجات الجيل الخامس واستخداماتها. بالإضافة إلى ذلك، يشمل النظام إجراء اختبارات الأمن التي حددها مشروع شراكة الجيل الثالث لتقييم أمن الشبكات ومعداتها.

وقال ديفين دوان، رئيس تسويق الأمن السيبراني لشبكات الجيل الخامس للمشاريع في هواوي: "يعتبر نظام أمن معدات الشبكة التابع للجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول الأحدث في تقييم أمن شبكات الاتصالات. ويوفر النظام تقييماً موحداً لكفاءة الأمن السيبراني، مما يضمن لقطاع الاتصالات تقديم خدماته بشكل عادل وبثقة كاملة للعملاء. ويعتبر التقييم مرجعاً مهماً لجميع الأطراف المعنية مثل شركات الاتصالات وموردي المعدات والهيئات الحكومية ومزودي خدمات التطبيقات. ولطالما كانت هواوي حريصة على الأمن السيبراني حيث ساهمت في توفير الدعم الكامل التكنولوجي لنظام أمن معدات الشبكة، وندعو جميع الأطراف في قطاع الاتصالات لدعم تطوير سوق اتصالات وتوحيد معاييره".

 

وتعتبر هواوي أن ضمان الأمن السيبراني هو هدف مشترك لها وللعملاء وللسلطات المنظمة ولأصحاب المصلحة الآخرين، حيث أصبح الأمن السيبراني واحداً من أهم المواضيع المطروحة على المستوى العالمي في ظل التحول الرقمي الذي يشهده العالم. وترى هواوي أن الثقة المطلوبة يجب أن تستند إلى معطيات يمكن التحقق من صحتها، والتي يجب أن تستند بدورها إلى معايير مشتركة. وتدعم هواوي الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول ومشروع شراكة الجيل الثالث في تطوير نظام عالمي وموحد لتقييم أمان الشبكات باعتباره مفهوم يلقى رواجاً كبيراً في قطاع الاتصالات. ويسهم نظام ضمان أمن معدات الشبكة في الترويج لهذا المفهوم الذي تؤيده هواوي وتسعى إلى اعتماده على نطاق واسع.