· 

وزارة التربية والتعليم العالي، تفتح أبواب مجمعّي بئر حسن والدكوانة للتعليم المهني والتقني لإيواء الأسر المتضرّرة جراء انفجار مرفأ بيروت


في ظل الكارثة الإنسانية التي حلّت بالعاصمة بيروت وبعد أن خسرت عائلات لبنانية منازلها جراء انفجار مرفأ بيروت وأصبحت بحاجة ملحة إلى مأوى مؤقت وآمن، وبالتعاون مع عدد من المبادرات الجبارة التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني لتجاوز تداعيات هذه المأساة، فتحت وزارة التربية والتعليم العالي - المديرية العامة للتعليم المهني والتقني أبواب مجمّع بئر حسن الفني والتقني ومجمع الدكوانة المهني، لاستقبال العائلات المتضرّرة وتأمين مراكز إيواء مؤقتة لها.

ويضم مجمّع دولة الرئيس نبيه برّي - بئر حسن الواقع قرب المدينة الرياضية أربعة أبنية، ويحتوي كل مبنى على حوالي ٣٠ غرفة مجهّزة وموزعة على ٣ طوابق، مع توافر مولد كهربائي جاهز للاستخدام. كما يضم المجمّع فندق ومطعم المدرسة الفندقية، حيث من الممكن تأمين الوجبات للعائلات المتضرّرة من خلال موظفي الاستثمار الفندقي.

كذلك يضم مجمّع الدكوانة المهني، معاهد موزّعة على أبنية وطوابق جاهزة لاستقبال الأسر المتضرّرة وتأمين مأوى لائق لها.

من هنا، تدعو الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية ووزارة التربية والتعليم العالي كل العائلات التي طالتها مأساة انفجار مرفأ بيروت وفقدت من جرائها منازلها، إلى الاتصال بأسرع وقت ممكن بالخط الساخن 03087864 الذي خصّصته الوزارة لاستقبال العائلات المنكوبة والمشرّدة.