· 

هل من أزمة غذائية في الافق؟

إجتمع وزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمه مع نقابة مستوردي المواد الغذائية ونقابة اصحاب السوبرماركت وتم البحث في كيفية الحفاظ على الأمن الغذائي، بعدما إطلّع منهم على الأضرار التي لحقت بالقطاع جراء الإنفجار الهائل الذي حصل في مرفأ بيروت ووجود مستودعات للمواد الغذائية تعرض قسم منها للتلف. وقد اكد مستوردو المواد الغذائية واصحاب السوبرماكت أن "البضائع الموجودة في المستودعات تكفي حاجات السوق اللبناني، ولا أزمة أمن غذائي في الأفق"، كما تم البحث في عدد من الخطوات التي تؤمن استمرارية استيراد المواد الغذائية أهمها تسريع آلية عملية الإستيراد وتأمين الدولار، بالإضافة لتسيير العمل في مرفأ بيروت جزئياً او العمل على خطة لتشغيل مرافئ حيوية اخرى لاستيعاب عملية الاستيراد. جريدة الأنباء