· 

سوف نبقى

لفتت الفنانة اللبنانية السيدة ماجدة الرومي الاهتمام بتعليقها على انفجار بيروت من خلال مداخلة هاتفية أجريت معها ضمن حلقة من برنامج “التاسعة” الذي يقدمه الإعلامي وائل الأبراشي على شاشة القناة المصرية الأولى. وقالت إنها شهدت على الحرب الأهلية اللبنانية منذ بدايتها وإنها لم تر خلال تلك المرحلة مثيلاً لما حدث في المرفأ واصفة إياه بجهنم واضافت أن اللبنانيين يعيشون حالة من الصدمة الشديدة مثنية على قوة الشعب اللبناني الذي أظهر الكثير من التضامن والقدرة على المواجهة.

واستندت في هذا إلى مسارعة أبناء بلدها إلى تنظيف الشوارع وإزالة الركام بعد ساعات قليلة من الحدث الأليم وعلقت: “سوف نبقى”. واعتبرت أن ما حدث مؤامرة ومفتعل، داعية العرب إلى التضامن ومعبرة عن خوفها مما يحدث. وتوجهت بالشكر إلى مصر وشعبها وإلى كل من يقوم بمساعدة لبنان مشددة على حاجة لبنان إلى الدعم المعنوي أيضاً. وتحدث عن نتائج المأساة التي أدت إلى سقوط جرحى وقتلى وإلى تشرد الكثيرين. ووجهت نداء إنسانياً إلى كل من يستطيع تقديم المساعدة ألا يتردد في فعل هذا. وتطرقت إلى تجربتها الشخصية حيث لفتت إلى أن ابنة شقيقها تقيم في مكان مواجه للمرفأ وأن منزلها تعرض لضرر كبير. وقالت إن شقيقها سار لمدة 3 ساعات من أجل الوصول إلى ذكل المنزل حيث وجد أن ابنته ما زالت على قيد الحياة. وأضافت: ” إن الثورة تولد من رحم الأحزان”، معبرةً عن حزنها الشديد معتبرة أنها ليست بخير. انترنت