· 

نقيبة الممرضات والممرضين تتفقّد المستشفيات المنكوبة

تفقّدت نقيبة الممرضات والممرضين د. ميرنا أبي عبدالله ضومط المستشفيات المنكوبة والتي نقل إليها جرحى من الممرضات والممرضين ترافقها مديرة النقابة السيدة نتالي ريشا من أجل الإطمئنان إلى صحة الجرحى وكافة العاملين في المهنة. وقد أشارت خلال الجولة إلى هول الكارثة وأعلنت مع الزملاء الذين بذلوا جهود جبارة في الساعات الماضية لإسعاف الجرحى والمصابين ووضعت إمكانات النقابة بتصرّفهم. وبالحزن والأسى تنعي نقابة الممرضات والممرضين شهداء الواجب المهني الذين سقطوا أثناء إدائهم مهامهم في المستشفيات ومراكز الإسعاف وهنّ الممرضات: لينا أبو حمدان، جيسي قهوجي داوود، جيسيكا بازدجيان، ميراي جرمانوس وجاكلين جبرين.  


إنها ضريبة الدم تدفعها مهنة التمريض من جديد وتقدّم خيرة شاباتها وشبابها فداءً عن الإنسان والمجتمع والصحة.

إنه قدر الممرضات والممرضين الذين لم يبخلوا يوماً عن تلبية نداء الإستغاثة لنجدة وإسعاف المصابين والجرحى والعناية بالمرضى والمحتاجين مهما كان ثمن التضحية غالياً. إنه نضال الأبطال الذين برهنوا مرة جديدة أنهم صمام أمان وخطّ الدفاع الأول عن الناس في كلّ الأزمات والكوارث وكلّما سقط شهيد يعاهده زملاؤه بتكملة المسيرة.

إنّ النقابة إذ تقدّر كل الجهود الجبّارة التي بذلت في الساعات الماضية، تتقدّم من ذوي الشهداء بأحرّ التعازي القلبية وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل وتعاهد كافة الزملاء بأن الدم والعرق لن يذهب هدراً ... ولا بدّ للّيل أن ينجلي.
رحم الله الشهداء الأبطال.