· 

"بنتا" اللبنانية تتوسع عالميا باستحواذها على مصنع "فامار" العريق في مدينة ليون الفرنسية

من ضمن خطتها الإستراتيجية للتوسع عالميا، استحوذت شركة "بنتا" اللبنانية للصناعات الدوائية (BPI) على مصنع فامار (Famar) العريق للأدوية في مدينة ليون الفرنسية، وفق ما أفاد بيان للشركة.

ويقع مصنع فامار في منطقة سان جيني لافال ضمن القطاع الجغرافي لمدينة ليون، وهو أكبر تجمع صناعي في فرنسا خارج المنطقة الجغرافية للعاصمة باريس (Ile de France).

وتأسس المصنع عام 1982 وانتقلت ملكيته من Rhône-Poulenc إلى Sanofi - Aventis لغاية عام 2004 وهو تابع لشركة "فامار" اليونانية للأدوية وهو أحد مصانعها الإثني عشر في العالم. ويتكون المصنع من تسعة مباني مساحتها الإجمالية 55 ألف متر مربع على مساحة 160 ألف متر مربع. ويتولى تصنيع عشرات أدوية القلب والأوعية الدموية والجلد والسكري ومضادات الفطريات والمضادات الحيوية وسواها، وفق عقود مع كبرى الشركات العالمية منها Merck و Sanofi و Abbott و Mylan و Astellas وPfizer و P&G وغيرها.



وقال رئيس مجلس إدارة "بنتا" برنار تنوري، إن فوز الشركة بالإستحواذ على مصنع وشركة Famar Lyon "يفتح آفاقاً عالمية للصناعة الدوائية اللبنانية و يوفر لنا قدرات تصنيعية كبيرة ويتيح لنا التوسع ووصول منتجاتنا إلى أسواق عالمية جديدة".

واشار البيان إلى أن شركة "بنتا" تسعى إلى تطوير مصنع "فامار" وتوسيع إنتاجه وإضافة أنواع من الأدوية التي تصنعها في معاملها في لبنان لإيصالها إلى الأسواق العالمية. وأكد أن هذه الصفقة ستساهم في تطوير القدرات التقنية والإنتاجية لشركة "بنتا" من خلال الإنفتاح على الصناعة الدوائية الفرنسية.

كما وشكر السيد تنوري دعم الحكومة الفرنسية هذه الصفقة من خلال Business France وMétropole de Lyon نظراً إلى أن مشروع "بنتا فارما" يرمي إلى إعادة تعزيز حضور "فامار" في فرنسا وأوروبا من خلال تعزيز الصناعة الدوائية في فرنسا .