· 

لبنان يتوّج بطله الأول للسباقات الافتراضية ليمثله في النهائيات العالمية

أُسدلت الستارة على النسخة الأولى من بطولة لبنان للسباقات الافتراضية، بتتويج البطل المحلي الأول لهذا النوع من السباقات سريعة النمو حول العالم.

 

بطولة لبنان للسباقات الافتراضية لموسم 2020، أُقيمت تحت إشراف ومراقبة النادي اللبناني للسيارات والسياحة ATCL، وانطلقت بمشاركة 48 سائق، جلسوا على أجهزة المحاكاة وخلف الشاشات في بيوتهم، وتنافسوا على تسجيل أسرع التواقيت مستخدمين لعبة غراند توريزمو الشهرية وعبر منصة "بلايستايشن 4". وقادو سيارة أودي "آر 8 – أل أم أس"، وكانت حلبة لاغونا سيكا (أميركا) مسرحاً لبداية المنافسات.



تأهل بعدها 24 سائق إلى مرحلة نصف النهائي، منهم سائقون محترفون وآخرون ترجموا شغفهم إلى رياضة المحركات إلى مهارات في القيادة على أجهزة المحاكاة، وتنافسوا بين بعضهم البعض يومي 25 و26 حزيران / يونيو


وتم تقسيم المنافسين إلى مجموعتين، وقادوا جميعاً سيارتي مرسيدس "آيه أم جي – جي تي 3" وأستون مارتن فاتنتاج "في 12 – جي تي 3" في حلبتي نروبروغرينغ (ألمانيا) وبرشلونة (إسبانيا) في اليوم الأول، قبل أن تنتقل المنافسات في اليوم التالي إلى حلبة ريد بُل رينغ في حصتين تأهيليتين، الأولى على مسار مبلل والثانية على مسار جاف، وقادوا سيارة أستون مارتن فانتاج "في 12 - جي تي 3".

 

وخلال هذه المنافسات، حرص المنظمون على تنويع الحلبات والسيارات وخلط الأوراق للحرص على عدل المنافسة بين الجميع، وفي نهاية كل يوم من مرحلة نصف النهائي، تم توزيع النقاط على أسرع 10 سائقين.

ورغم كل هذه المتغيرات، إلا أن ضراوة المنافسة كانت على أشدها بين اليافع سامي-جو أبي نخلة والشاب جاستن باروكي، حيث تعادل الاثنان بمجموع 56 نقطة، وكان السائق الأقرب إليهما مازن بنوت بالمركز الثالث وبفارق 12 نقطة عنهما.


لكن هذه الفوارق لم تعنِ الكثير، مع تأهل 12 متنافس إلى النهائي، ليقودوا مجدداً سيارات مختلفة لم يتم الإعلان عنها إلا قبل دقائق قليلة من انطلاق المنافسات، التي أستضافتها حلبات أيقونية في عالم الفورمولا 1 مثل سبا-فرانكورشان (بلجيكا) وسوزوكا (اليابان)، إضافة إلى ريد بُل رينغ، وفي أحوال جوية متقلبة أيضاً.

 

صورة المنافسة لم تتغير كثيراً، حيث حافظ سامي-جو أبي نخلة على تألقه وبرز مهاراته في سرعة التأقلم مع المتغيرات وفي مختلف أنواع الحلبات والسيارات، ليتصدر ثلاث حصص من أصل أربع أٌقيمت مساء الجمعة 3 تموز / يوليو، ليتفوّق على باروكي، فيما احتل بهاء عبدالهادي المركز الثالث.

 

إضافة إلى ثلاثي الصدارة، برزت أسامٍ عديدة في هذه البطولة مثل الياس دهني وخليل عيتاني وبعض القادمين حديثاُ إلى هذا النوع من المنافسات مثل روني شفتري وإيتيان ديب وعراب البطولة فادي جحا (43 عاماً)، والأخوين عبدالهادي وغارو صارافيان.

 

وبذلك يحمل أبي نخلة الكأس الافتراضية الأولى لبطولة لبنان للسباقات الافتراضية، ليكون أول ممثلي لبنان في نهائيات الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في فرسنا سنة 2021.


ويقول رئيس لجنة رياضة السيارات في النادي اللبناني للسيارات والسياحية ونائب رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عماد لحود: "آمل أن تكون نتيجة هذه البطولة مُرضية للجميع. تهاني للسائقين الثلاثة الأوائل ولبطلنا سامي جو".

 

وأضاف: "نحن واثقون من أن هذه هي مجرد البداية لعائلة السباقات الافتراضية، التي تنمو بوتيرة متسارعة، ونتطلع قدماً لاستكشاف منافسين ومواهب جديدة وأبطال جدد في السنوات المقبلة".

 

ويختتم لحود حديثه بالقول: "بعد انتهاء البطولة الأولى لرياضة المحركات الافتراضية في لبنان، نرى إقبالاً كبيراً من بقية دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لحذو حذونا وإقامة بطولات محلية أيضاً. ومع نهاية هذا الحدث الناجح، نتطلع للتوسّع في المستقبل وتنظيم بطولات افتراضية أخرى في الفورمولا 1 والراليات".

 

وأُقيمت بطولة لبنان للسباقات الافتراضية لموسم 2020 بالشراكة مع ميدل إيس موتورسبورتس مانجمت، أيبكس كومينيكايشن، بسرعة، الموؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال وريد بُل.