· 

لبنان تأهّل واصبح لديه ما يَقيه شر الموجة الثانية

قال وزير الصحة حمد حسن لـ”الجمهورية”: “وجهت كتاباً الى وزارة المال بدفع سلفة 3 اشهر عن عام 2020 للمستشفيات الخاصة، ومجلس النواب اتخذ قراراً بدفع 450 مليار ليرة لتجاوز الاسقف العالية. وهذا الامر يحتاج الى ترتيب، وأتمنى على المستشفيات الخاصة التعاون معنا وعدم تهديد المواطن بالتوقيف وعدم الاستمرار”. ورأى حسن “انّ ازمة الدواء مفتعلة ولا مشكلة في استيراد الدواء، انما ما نعاني منه هو عملية التهريب عبر المطار والموانئ لأنه مع فارق سعر الدولار اصبح الدواء في لبنان هو الأرخص، وهناك شركات تعاود تصديره تهريباً الى الخارج، وعلينا اتخاذ اجراءات لوقف هذا التهريب والتفلت”. وعن الموجة الثانية من كورونا، أكد حسن “انها متوقعة في فصلي الخريف والشتاء”، ولكنه اكد “انّ لبنان تأهّل واصبح لديه ما يَقيه شر الموجة الثانية اذا بقي التعاطي بمسؤولية، لأنّ اي استهتار او استخفاف سيؤدي الى نتائج غير متوقعة”.