· 

الجمعية الخيرية العمومية الارمنية توفّر شهريا750 حصة غذائية لعائلات محتاجة


أعلنت الجمعية الخيرية العمومية الارمنية (AGBU) أنها زادت عدد الحصص الغذائية التي توزعها شهريا على عائلات أرمنية محتاجة في لبنان من 100 إلى 750، لمساعدتها على مواجهة الصعوبات المعيشية الناجمة عن الأزمة الاقتصادية العامة وتلك المرتبطة بجائحة كوفيد-19.

وأوضح البيان أن الجمعية "بدأت بتوزيع الحصص الغذائية على اثر الانهيار الاقتصادي مطلع هذا العام،  حين بدأ الأرمن في لبنان يواجهون القيود على سحب أموالهم ويعانون البطالة أو تراجعا في اعمالهم التجارية".



وأضاف أن "المشروع  بدأ في كانون الثاني بتوزيع  حصص غذائية على 100 عائلة، اما اليوم فبات يشمل 750 عائلة أرمنية في كل أنحاء لبنان، من زحلة مرورا  ببيروت وصولا الى  جبل لبنان"، مشيراً إلى أن "هذا المشروع اصبح ممكنا بفضل مانحين ومتبرعين وعلى رأسهم فاتشيه وتمار مانوكيان".

وقال  رئيس الجمعية  جيرار تفنكجيان "تحققنا على الارض لتحديد  أولويات الناس  واحتياجاتهم، وانطلاقا من ذلك حددنا  الخدمات اللوجستية اللازمة وأنواع المحتويات التي يجب تضمينها في كل حزمة مساعدات، من المواد الغذائية الاساسية وادوات التنظيف والتعقيم ومستلزماتهما".



وذكّر البيان بأن الجمعية، "من خلال عملها في المجال الانساني ، واجهت في لبنان  منذ انطلاقتها تحديات معقدة جدا". وأكد أن الجمعية "تحرص على ان تنفذ مبادرات انسانية وتقدم مساعدات غذائية تتيح الحفاظ على العيش الكريم للمجتمع الارمني في هذه الاوقات التي لم يشهد لبنان مثيلاً لها من قبل".

وشدّد البيان على أن الجمعية الخيرية العمومية الارمنية "تعمل على المستوى الاستراتيجي من الشرق الأوسط وأرمينيا وأوستراليا إلى أميركا الشمالية والجنوبية، لضمان حصول الأفراد والأسر على الطعام المغذي والضروريات الحيوية الأخرى للاستمرار  خلال مرحلة  جائحة كورونا وما بعدها".