· 

شاشة الألعاب المنحنية الأولى من نوعها في العالم


 أعلنت سامسونج للإلكترونيات، الشركة الرائدة عالمياً في سوق شاشات الألعاب*، عن إطلاق شاشة 

Odyssey G9، 

التي تجسد الجيل التالي في مجموعة شاشات الألعاب المنحنية Odyssey. وكانت سامسونج قد كشفت الستار عن هذه الشاشة الجديدة خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2020، جنباُ إلى جنب مع شاشة الألعاب G7 التي تم إطلاقها مؤخراً، وتتميز الشاشة الجديدة بتصميمها على نحو مختلف للارتقاء بتجارب الألعاب إلى المستوى التالي، عبر الجمع بين العناصر الرئيسية للعب: متسوى عالٍ من الانحناء ، تفاعل غامر وجودة صورة مثالية



وحصل أداء شاشات الألعاب الجديدة على اعتماد من قبل مؤسسةTÜV Rheinland ، وهي إحدى المنظمات الدولية الرائدة في مجال منح شهادات الاعتماد التي منحت شاشة الألعاب الجديدة ذات الانحناء 1000 راديان وعالية الأداء من سامسونج شهادة "شاشة مريحة للعين". وتعتبرOdyssey G9  أول شاشة ألعاب على مستوى القطاع معتمدة لدعم المحتوى بدقة HRD10 + ، ما يمكنها من توفير الألعاب والمحتوى بجودة رائعة عبر الجمع بين تقنية العرض النقطي Quantum dot ولوحةHDR1000 .

إضافة إلى ذلك ، حصل التصميم المبتكر لشاشة  Odyssey G9على جوائز الابتكار CES 2020 في فئة جهاز الكمبيوتر وملحقاته.

وقال سيوج جي كيم، النائب التنفيذي لرئيس قسم شاشات العرض في شركة سامسونج للإلكترونيات: " تنضم شاشة G9 إلى محفظة شاشات العرض الجديدة من طرازOdyssey ، ويأتي هذا الإعلان عقب إطلاق  شاشة الألعاب المنحنية Odyssey G7 في وقت سابق هذا العام. وتعتبر الشاشة الجديدة أول شاشة ألعاب على مستوى القطاع بدرجة انحناء 1000 عالية الأداء مع جودة صورة QHD مزدوجة ومذهلة، ما يعزز ريادة سامسونج في سوق شاشات الألعاب العالمية، حيث تواصل دفع حدود الابتكار من خلال التكنولوجيا ومفاتهيم التصميم الرائدة على مستوى القطاع. وقد حرصنا عبر إطلاق شاشة G9 على إعادة تصميم تشكيلة شاشات الألعاب المنحنية الجديدة من سامسونج على نحو جذري لمنح اللاعبين تجربة جديدة وغامرة".

تتميز شاشة G9 بأحدث ابتكارات شاشات العرض من سامسونج التي تركز على احتياجات اللاعبين من السرعة والاستجابة والحد الأدنى من عوامل التشويش لتزويدهم بأفضل تجربة ألعاب ممكنة. وتعد شاشة الألعاب G9 قياس 49 بوصة أول شاشة عرض عالية الدقة (DQHD ، دقة 5120 × 1440) في العالم والتي توفر معدل انحناء 1000 راديان عميق وغامر. كما تتميز الشاشة بالعديد من المزايا المبتكرة كمعدل تحديث سريع يبلغ 240 هرتز، ووقت استجابة يبلغ 1 مللي ثانية، وجودة صورة QLED فائقة الدقة والنقاء بدقة QHD المزدوجة. وتدعم أحدث شاشات الألعاب من سامسونج معايير NVIDIA G-SYNC® Compatibility ** و Adaptive Syncعلى منفذ العرض DP1.4 لتجربة لعب غامرة من المستوى التالي معززة بالحركة الديناميكية والسلسة.

بالإضافة إلى ذلك، تتميز شاشة G9 بتصميم مبتكر يستشرف المستقبل مع مظهر خارجي لامع وإضاءة أساسية متلألئة، والتي تتضمن 52 لوناً وخمسة خيارات لتأثير الإضاءة خلف الشاشة. وتعزز تأثيرات التصميم والإضاءة تميز الشاشة وجعلها مثالية لجميع إعدادات الألعاب.

ستكون شاشة  G9من سامسونج متاحة على المستوى العالمي خلال شهر يونيو. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة https://displaysolutions.samsung.com/monitor/odyssey


* المصدر: IDC Worldwide Quarterly Gaming Tracker، 2019 Q4 data