أعلنت المفوضية الأوروبية، أنها تعمل على وضع إجراءات نظامية لمكافحة تضليل المعلومات

قالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، فيرا يوروفا، في مؤتمر افتراضي نظمه المجلس الأطلسي: “قررنا عدم الرد على الدعاية، التي تستخدم أخبارا مفبركة ومعلومات كاذبة، بالطريقة ذاتها، نحن سنستخدم دائما الحقائق والأرقام والحجج، رغم أن ذلك ليس أمرا بسيطا”. وأوضحت يوروفا أن المواضيع الأساسية للمعلومات المزيفة بشأن الاتحاد الأوروبي تمثلت قبل جائحة فيروس كورونا في الهجرة وقضية الأقليات والبيئة والصحة والأمن. وتابعت: “والآن يدور الحديث بالدرجة الأولى عن قضايا الرعاية الصحية، وهذا الأمر مهم جدا، نحن بحاجة إلى إجراءات نظامية ستكون فعالة مع عدم تدمير حرية التعبير في الاتحاد الأوروبي" #نسمع_نرى_نفكر