أبو الشاذلية: ساكن الوجدان والذاكرة

أول انتاجات خلية الوثائقيات الاذاعية بالاذاعة التونسية يرى النور، ليكون مستمعو الإذاعة الوطنية التونسية، وإذاعة الشباب، وإذاعة تونس الثقافية يوم الثلاثاء 19 ماي 2020، الموافق لـــــ26 رمضان 1441 هجري، على موعد مع وثائقي "أبو الشاذلية: ساكن الوجدان والذاكرة". يبحث هذا العمل في أسرار بقاء سيرة الشيخ الصوفي أبي الحسن الشاذلي منقوشة في الذاكرة الجماعية التونسية، والعوامل التي هيأت لذلك، والمتعلقة أساسا بخصال الرجل وشمائله، وبالأماكن التي ارتبطت به والتي لا تزال عامرة بمريديه، وبالطريقة التي أسسها. ويحتوي الوثائقي"أبو الشاذلية: ساكن الوجدان والذاكرة" شهادات متعددة منها لأوفياء للطريقة الشاذلية، وشيخها، ومختصين في الحضارة العربية، والتراث، والآثار، والموروث الصوفي
كما ينقل أجواء المقام الشاذلي بما فيها من ذكر، ومناجاة لله، وتواصل بين مريدي الشيخ أبي الحسن، مختزلا أبرز محطات استقرار الرجل بتونس في مسامع تمثيلية، جسدتها عناصر من مصلحة الدراما بالإذاعة التونسية 

 نص و إعداد آمال شقشوق
إخراج محمود البصلي