دكتور التجميل كوستي، ونصائح ذهبية في زمن الكورونا


في مقابلة اجراها مؤخرًا، صرّح دكتور التجميل اللبناني الشهير كوستي ان الوقت الراهن هو انسب وقت للعناية بالجمال، كون كل شخص يلتزم منزله بعيدًا عن اشغاله اليومية والتزاماته التي تمنعه من ذلك، واضاف انه اعطى بعض النصائح عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي لسببين: الاول سبب وجود كل الناس في المنزل، والسبب الثاني هو ان الماسكات التي اعطيتها يمكن تجهيزها من مكونات موجودة اصلًا في المنزل كي لا يضطر اي شخص من الخروج. ومن المعروف عن كوستي خفة دمه في التعاطي مع زبائنه الذين باتوا يتواصلون معه بشكل كثيف خلال تواجدهم في المنزل لاخذ بعض النصائح كما يخبر. وعن خفة دمه يفيد انها ميزة تجذب الزبائن الذين يشبهونه ولكنها ليست السبب الرئيسي الذي يجذبهم بل مهارته المهنية 


من جهة اخرى، يخبر كوستي عن البيئة المتواضعة التي اتى منها فهي السبب الرئيسي التي تدفعه لفعل الخير والتعاطي بشكل انساني مع الزبون قبل المعايير المادية وهذا ما يجعله سعيدًا ومكتفيًا. اما عن دخول الرجل عالم الاعتناء بجماله، يبرر كوستي ان حب الذات لا يميز بين رجل او امرأة بل يجب على كل شخص الاهتمام بصحته الخارجية والداخلية على حدٍّ سواء. واضاف ان حب الاعتناء بالنفس يتعارض مع حب الموضة فالموضة احيانًا تؤذي الشخص بنتيجتها وهنا اضيف نصائحي للزبون. وختم كوستي مع نصيحة مهمة وهي ان لا ينتظر الشخص فوات الاوان للاعتناء بالجمال