لتسديد مستحقات المستشفيات ومستحقات الممرضات والممرضين

أمام الأزمة المالية التي تعصف بالمستشفيات الخاصة من جراء تأخير صرف المستحقات وخاصة في ظلّ الوضع الصحي الإستثنائي بسبب إنتشار فيروس كورونا بات من الضروري ايجاد حلول سريعة تؤمن للمؤسسات الخاصة سبل البقاء.


إنّ نقابة الممرضات والممرضين تؤيّد مطلب المستشفيات بالحصول على مستحقّاتها وتعتبره أولوية على غيره لأن ضرب القطاع الإستشفائي هو انتحار وذهاب نحو المجهول، وفي الوقت ذاته تطالب النقابة باعتبار الأولوية في الإيفاء هي لحقوق ورواتب الممرضات والممرضين قبل غيره من الأمور والإستحقاقات لأن اليد العاملة التمريضية لا يمكن تعويضها عند خسارتها.


إنّ الأزمة الصحية قد دلّت باليقين أن القطاع التمريضي خط دفاع أول في الصعاب والطوارئ ويجب أن تكون حقوقه ومكتسباته خط أحمر.