نجا سعادة ومُبادرة إنسانيّة لدعم المُصابين بفيروس كورونا

أعلن مُصمّم الأزياء نجا سعادة عن المُبادرة الإنسانيّة التي سيُقدّمها بهدف الدعم لمُواجهة فيروس كورونا المُستجدّ في البلاد. فقد باشر سعادة بتنفيذ ملابس طبيّة خاصّة للمُصابين بفيروس كورونا لتقديمها لمجموعة من المُستشفيات التي تُعاني من نقص كبير في المُستلزمات الأساسيّة التي تحتاجها.

وقد عبّر سعادة عن إلتزامه وفريق عمله بهذه المُبادرة، بخاصّة أنّه يقدّر الطاقم الطبيّ الذي يبذل جهوداً كبيرة للحفاظ على سلامتنا، مُعتبراً أنّه الحصن المنيع لمُواجهة هذا الفيروس في هذه المرحلة الدقيقة التي يعيشها لبنان والعالم أجمع. كما دعا نجا الجميع للتعاون الإنسانيّ، كلّ من مجاله الخاصّ وبحسب إمكاناته لنتخطّى هذه الأزمة بأسرع وقت.

يُذكر أنّ نجا سعادة عمل في الطبّ الشعاعيّ وتحديداً في مُستشفى أوتيل ديو لأكثر من سبع سنوات قبل الدخول إلى عالم تصميم الأزياء من بابه الواسع.