· 

مخاطر كبيرة لإفراط في تناول المضادات الحيوية



يلجأ البعض لتناول المضادات الحيوية عند شعورهم بعوارض معينة وفي أغلب الأحيان دون استشارة الطبيب المختص. لهذا الأمر تداعيات سلبية ومخاطر كبيرة لأن تناول هذا النوع من الأدوية دون الحاجة لذلك يسهم في تسريع وتيرة مقاومتها وعلاج تداعيات ذلك أصعب من علاج الالتهابات. تقاوم المضادات الحيوية الأمراض التي تسببها البكتيريا أو الجراثيم وهي تعالج العدوى البكتيرية، لكنها لا تعالج العدوى الفيروسية كالانفلونزا مثلاً. لذلك تناول المضادات الحيوية من دون معرفة مسببات المرض يؤدي إلى إضعاف عمل الكلى وله تأثيرات سلبية على القلب وعلى صحة المرأة الحامل والجنين


أما عند الأطفال فذلك يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة لديهم وفي بعض الأحيان يؤدي تناول المضادات الحيوية بشكل مفرط إلى القضاء على البكتيريا النافعة والمهمة لجسم الطفل... أخيراً يمكن الحد من مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية عبر الوقاية من العدوى قبل الإصابة بها إذا أمكن، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة التمارين الرياضية والأهم عدم استعمال المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب المختص