مهارات إدارة الوقت

أصبح الجدول اليومي للأطفال مشغولاً كالبالغين، خاصة في أيام الدراسة، حيث يتأرجح الطفل بين المدرسة، والواجبات المدرسية، وأنشطة ما بعد المدرسة، وبالطبع النوم
أصبح الجدول اليومي للأطفال مشغولاً كالبالغين، خاصة في أيام الدراسة، حيث يتأرجح الطفل بين المدرسة، والواجبات المدرسية، وأنشطة ما بعد المدرسة، وبالطبع النوم


بالإمكان مساعدة الطفل عبر تعليمه كيفية تخصيص

 الوقت لكل مهمة مطلوبة منه خلال اليوم، مثلاً كيف ينشئ جدولاً، كيفية تحديد الأولويات، متى يمكنه تأجيل إحدى المهام أو تقليص وقتها، والأهم هو أهمية تثبيت وقت نومه على قائمة أولوياته اليومية. مع الوقت سيعتاد الطفل على 'روتين' الجدول اليومي والالتزام به، وهذا يساعد على إدارة الوقت جيداً وبشكل فاعل، وينشأ على الالتزام والتنظيم، مما يساعده على الإنتاج أكثر