جوائز مسابقة "البيان" الثامنة: زمن "العربية المكسّرة" في المجتمع اللبناني-الأرمني ولّى

نظّمت مؤسسة كوكيكيان للسنة الثامنة على التوالي احتفال توزيع جوائز مسابقة "البيان" على تلاميذ الثانويات اللبنانية - الأرمنية المتفوّقين في اللغة العربية، وكانت في المناسبة كلمات دَعَت الأهل إلى تحفيز أولادهم على التكلم بالعربية، مؤكّدةً أن "زمن العربية المكسّرة قد ولّى" في المجتمع اللبناني-الأرمني.

وأقيم الاحتفال في حرم بلدية الجديدة- البوشرية- السدّ بحضور مديرات الثانويات ومديريها، الى جانب التلاميذ المكرّمين وأهاليهم، وكان ضيف الشرف المنسق الرياضي في جامعة هايكازيان ومدرّب فريق هومنتمن في كرة السلة للإناث سيفاك كتنجيان. كذلك حضرت المديرة التنفيذية لمؤسسة كوكيكيان سهيلة حايك، وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، وعدد من الشخصيات الاجتماعية والإعلامية والأكاديمية، وتمثلت لجنة التحكيم بأحد أعضائها الأستاذ في الجامعة الأميركية اللبتانية الدكتور أنطوان عبدو.

بعد النشيد الوطني اللبناني افتتاحاً،  قدّمت الإعلامية لوليتا صهيون في كلمتها لمحة تاريخية عن مسابقة "البيان" التي تنظمها مؤسسة كوكيكيان سنويّاً بهدف تشجيع تلاميذ الثانويات اللبنانية – الأرمنية على إتقان اللغة العربيّة.

أما سينتيا نجار، وهي من التلاميذ الحائزين منحة جان كوكيكيان، فتناولت في كلمتها أهمية "دعم و تشجيع اندماج المجتمع اللبناني-الأرمني بالمجتمع اللبناني ككلّ". وشدّدت على اهمية اللغة العربية قائلة: "كل الشعوب تفتخر بلغتها الأم أما نحن فمحظوظون لأن لدينا اثنتين."

وركّز ضيف الشرف  سيفاك كتنجيان في كلمته على أهمية اللغة العربية و"الدور الأساسيّ للأهل في تحفيز أولادهم على التكلم بالعربية". وأضاف: "لا بدّ من تبديد الأفكار المسبقة الموجودة لدى فئة ضئيلة من الاخوة في الوطن في هذا الشأن،  فزمن العربية المكسّرة لدى اللبنانيين الأرمن قد ولّى". ودعا الشباب إلى "ألاّ يخافوا من الفشل ويتهربوا من المسؤوليات الصعبة لأن هذا الفشل قد يكون بداية النجاح".

ثم جرى توزيع الجوائز على تلاميذ الصفوف الثانوية في المدارس اللبنانية - الأرمنية المتفوّقين في اللغة العربية خلال العام الدراسي 2018-2019، حيث حصل كل تلميذ على درع تكريمية.

بعدها، تمّ إعلان نتائج مسابقة "البيان" في الإنشاء، فنال المرتبة الأولى هراك هايك دردريان من ثانوية الصليب الأقدس هاربويان – الزلقا. وتسلّم  مدير الثانوية آرام كاراداغيان جائزة مسابقة "البيان"، على أن تحتفظ بها المدرسة لمدة سنة.

وحلّ ثانياً كارو مايك كردليان من مدارس الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية -ضبية، فيما تقاسم المركز الثالث كلّ من نورا هراتش نوريان من ثانوية هريبسيميانتز – الفنار ونرسيس كرابت جولجيان من  الثانوية الأرمنية الإنجيلية – الاشرفية، نظراً إلى تقارب نتيجتيهما.