أخيراً عاد الفنّان مايك ماسي إلى إحياء جولاته الفنيّة

بعد توقّفه لعامٍ كامل عن الحفلات، وذلك لإنشغاله بالدّراسة في باريس، عاد الفنّان مايك ماسي إلى إحياء جولاته الفنيّة.

وكأوّل محطّة من جولته الأوروبية، اختار ماسي مدينة آخن Aachen في ألمانيا بحفلة مميّزة من تنظيم شركة Sofar Sounds العالميّة.

وقد كان لمايك ماسي تحيّة خاصّة لسيّدات لبنان قائدات ثورة الحقّ من خلال أغنية خاصّة باللغة الإنكليزية مرتجلة من نصّ الشاعر والكاتب  اللبناني نامي مخيبر.

واللافت أنّ ماسي قد أدّى الأغنية على طريقة الacapella, أي الإنشاد من غير موسيقى ومن غير مكبّرات للصّوت، وقد دعى الحضور لترداد "ثورة ثورة" مع قرع "الطناجر".

يشار بالذّكر بأنّ ماسي قد أنهى دراسته التخصّصية في باريس في تدريب الأصوات كما أنّه يستعدّ إلى إطلاق ألبوم من حفلة مسجّلة، وأغنية single باللغة الفرنسية، على أن يعلن عن تواريخ إطلاقها في موعدٍ لاحق لسنة ٢٠٢٠