· 

ويجو تكشف عن الوجهات العشر الأكثر شعبية للاحتفال بحلول العام الجديد

دبي تحتل المرتبة الرابعة على قائمة أفضل الوجهات العالمية للاستمتاع بموسم الأعياد واحتفالات العام الجديد
دبي تحتل المرتبة الرابعة على قائمة أفضل الوجهات العالمية للاستمتاع بموسم الأعياد واحتفالات العام الجديد

كشفت ويجو، أكبر سوق للسفر عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن قائمتها لأفضل البلدان والوجهات التي تتيح للمسافرين قضاء تجارب استثنائية خلال موسم الأعياد والعطلات المُقبل.

 

وتُقدم ’ويجو‘ باقة غنية بالخيارات التي تتيح للمسافرين والزوار استقبال العام الجديد من خلال تجارب غامرة تبدأ بمشاهدة عروض الألعاب النارية المُبهرة وسط الإطلالات الخلّابة، وصولاً إلى احتفالات الشوارع النابضة بالحيوية ضمن نخبة من أبرز المدن العالمية.

 

وتبدأ القائمة مع مدينة روفانيمي في فلندا التي تُعبر مسقط رأس شخصية رجل العيد الشهيرة، والتي تتيح للزوار والمسافرين قضاء أروع التجارب وسط أجوائها القروية التقليدية. وبفضل موقعها في قلب منطقة لابلاند الشهيرة، تُعتبر روفانيمي المكان المثالي لمشاهدة غزلان الرنّة أثناء تنقلها بين الطرقات المُغطاة بالثلوج، بالإضافة إلى الاستمتاع بالأجواء المُبهجة لموسم الأعياد. علاوةً على ذلك، تُجسد المدينة وجهة شتوية رائعة تُحيط بها الجبال المكتسية بغطاء ثلجي ناصع، وتزخر بوفرة من أشجار العيد الضخمة المزينة بالهدايا المتلألئة في مشهد متفرد يأسر الألباب.

 

وقد حلت العاصمة البريطانية لندن في المرتبة الثانية كأكثر وجهات العطلات شعبية خلال موسم الأعياد. إذ تضفي أجواء الأعياد مزيداً من الألق والتميز على هذه المدينة الساحرة؛ ويشمل ذلك أضواء الزينة الملوّنة في ’ ريجينت ستريت‘، ووصولاً إلى شجرة العيد العملاقة التي يحتضنها ميدان ’ترافالجار‘. بالإضافة لذلك، تحتضن حديقة ’ هايد بارك‘ فعالية ’وينتر ووندرلاند‘ السنوية التي تزخر بمجموعة من المعالم المميزة، مثل حلبة التزلج في الهواء الطلق، وألعاب الملاهي المليئة بأجواء المرح، وفعاليات السيرك، فضلاً عن سوق تُقدم مُنتجات خاصة بموسم الأعياد. كما تشهد المدينة إقامة أبرز احتفالات العام الجديد وأكثرها تفرداً، وذلك بجواز نهر التايمز؛ حيث تنبض الأجواء هناك بأروع نغمات الموسيقى الحية وعروض الألعاب النارية المُبهرة.

 

أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب العاصمة الفرنسية باريس، التي تُعد الوجهة الأمثل للاحتفال بالعام الجديد وسط أجواءٍ رومانسية لا تضاهى. إذ تكتسي مدينة الأضواء الراقية هذه بحلّة تفيض بالبهجة والسرور، وتزدان تحفها المعمارية الشهيرة، مثل جادة ’الشانزلزيه‘ وبرج إيفل، بتشكيلات ضوئية إبداعية احتفالاً بحلول موسم الأعياد. وخلال ليلة رأس السنة، يجتمع آلاف الأشخاص بالقرب من قوس النصر لمشاهدة عروض الألعاب النارية التي تُضيء قبة السماء عند منتصف الليل، وتليها عروض ضوئية وبصرية مُذهلة عند قوس النصر.

 

وتأتي دبي في المرتبة الرابعة ضمن القائمة؛ حيث تتميز هذه المدينة السحارة بأجواءٍ احتفالية منقطعة النظير خلال موسم الأعياد، وخاصة في سوق الحدائق الشتوية ضمن قصر الحبتور. وتمثل هذه السوق وجهةً احتفالية مثالية للأطفال والكبار على حد سواء، بفضل أجوائها النابضة بنغمات وموسيقى العيد المبهجة، إلى جانب ما تقدمه من خيارات أطعمة الأعياد الشهية، فضلاً عن احتضانها لمنطقة الثلج المليئة بالمرح. وتكتمل روعة احتفالات العام الجديد مع إطلاق عروض الألعاب النارية الضخمة والمبهرة التي تشتهر بها دبي، بما يشمل عرض الألعاب النارية التي تزهو بتصميم بصري شبيه بالنخلة فوق سماء منطقة نخلة جميرا. وبجانب ذلك، تحتضن المدينة نخبة من أفضل الحفلات المميزة، بما يشمل باقة من الفعاليات والعروض الترفيهية الخاصة بكبار الشخصيات، ناهيك عن وجهات الحياة الليلية الرائعة والمطاعم التي تقدم الكثير من المأكولات الشهية.

 

تعليقاً على ذلك، قال مأمون حميدان، المدير العام لشركة ’ويجو‘ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند: "في معرض احتفالنا بحلول موسم الأعياد واحتفالات رأس السنة، حرصنا على اختيار أفضل 10 وجهات تتيح لجميع المسافرين والزوار قضاء أروع الأوقات والاستمتاع بتشكيلة من التجارب الفريدة. وقد لاحظنا أنه مع اقتراب فترة الأعياد، فإن غالبية المسافرين يميلون لحجز عطلاتهم قبل 27 يوماً على الأقل من تاريخ السفر المُحدد".

 

من جهة ثانية، تحل تركيا في المرتبة الخامسة كأكثر الوجهات شعبية بالنسبة للمسافرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ حيث تشكّل مدينة اسطنبول التركية خياراً متميزاً لقضاء العطلة الشتوية في أرجاء القارة الأوروبية، بفضل مُناخها الدافئ وطبيعتها الساحرة. وتستقبل تركيا العام الجديد وفق تقليد فريد من نوعه، حيث تقوم شخصية رجل العيد بزيارة الأطفال في منازلهم وترك الهدايا تحت أشجار الأعياد.

 

وبالاتجاه شمالاً نحو الدائرة القطبية الشمالية، تحل مدينة ترومسو النرويجية في المرتبة السادسة ضمن القائمة. إذ تتيح هذه المدينة للزوار الاستمتاع بمشاهدة ظاهرة الشفق القطبي ذات الألوان الأخاذة. هذه الظاهرة بأضواء خضراء براقة ومتموجة تضفي أجواءً مستوحاة من عوالم الخيال، لتتيح للزوار تجربة لا مثيل لها على الإطلاق.

 

وبدورها، تحظى إندونيسيا بشعبية متنامية حلت على إثرها في المرتبة السابعة ضمن قائمة أفضل وجهات العطلات. وخلال فترة الأعياد، تزخر الوجهة بالأجواء والطقوس التقليدية الأصيلة، تليها احتفالات يتخللها الكثير من الألعاب النارية البراقة والصاخبة. بالإضافة إلى ذلك، تقوم شخصية رجل العيد التقليدية، المعروفة هناك باسم ’سنتركلاس‘، بتوزيع الهدايا وأصناف الشوكولاتة اللذيذة على الأطفال.

 

أما مدينة نيويورك فقد حلّت في المرتبة الثامنة بفضل شهرتها الكبيرة باحتفالاتها الضخمة، وتزيين شجرة العيد العملاقة في مركز ’روكفلر‘ احتفاءً بحلول موسم العطلات. وخلال ليلة رأس السنة من كل عام، تبدأ الاحتفالات انطلاقاً من ساحة ’تايمز سكوير‘، حيث يحتشد الملايين لمشاهدة العروض الموسيقية وفعالية العد التنازلي الشهيرة لقدوم العام الجديد.

 

وأخيراً وليس آخراً، تُعد مدينة تالين في استونيا إحدى أكثر الوجهات شعبية خلال موسم العطلات الشتوية والأعياد للعام الحالي. فبالإضافة إلى أجواء الأعياد الفريدة ضمن المدينة، يمكن للزوار ممارسة رياضة التزلج على الجليد في المدينة القديمة، وتذوق ألذ أصناف شراب العنب الغنيّة، أو زيارة المعالم التاريخية التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى، والتي تضفي لمساتٍ تقليدية أصيلة على الاحتفالات المتميزة.

 

أما بالنسبة للراغبين بقضاء ليلة رأس السنة على شاطئ البحر، فما عليهم سوى التوجه إلى مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل. إذ تمتاز هذه المدينة بواحدةٍ من أبرز وأضخم احتفالات رأس السنة على مستوى العالم ضمن شاطئ كوباكابانا الشهير، والذي يستقطب ما يزيد عن 2 مليون سائح. وتُقام هذه الاحتفالات وسط شاطئٍ واسع يمتد لمسافة 2.5 ميل، لتقدم للزوار تشكيلة متنوعة من الفعاليات والحفلات الموسيقية الراقصة، فضلاً عن عروض الألعاب النارية الأخّاذة التي تُضيء السماء فوق المحيط الواسع.