· 

ما السبب في كون المرء أعسر؟

يستخدم معظم الناس، نحو 85% إلى 90% اليد اليمنى بشكل أكبر، بينما يعتمد الباقون اليد اليسرى، وكان لهذا الانقسام غير المتكافئ بعض الجوانب السلبية عبر التاريخ على مستخدمي اليد اليسرى، حيث كان العسر يضطرون للتعامل مع أدوات المكاتب، على سبيل المثال، التي صممت مع مراعاة معايير مستخدمي اليد اليمنى، كما أن العديد منهم أجبروا على استخدام اليد اليمنى، ما يعارض ميلهم الطبيعي إلى اليد اليسرى.

وتعرض العسر عبر التاريخ للتمييز الجائر، من ذلك، توصف الحقوق باللغة الإنجليزية بعبارة Right، وتعني كلمة "صحيح"، وترمز إلى اليمين في الوقت نفسه، بينما كان يعتقد أن الأعسر يتملكه الشيطان، ما جعل التعريف الحديث لكلمة "sinister" بمعنى (شرير) المشتقة من كلمة "sinistra"، يعكس معنى كلمة يسار في اللغة اللاتينية.



وأفاد العلماء في عام 2005 في مجلة Neuropsychologia، أن اختيار اليد اليسرى قد يبدأ في مراحل مبكرة من التطور، حيث أن الأجنة ستظهر أي يد تفضل وهي في الرحم (عن طريق مص إبهام إحدى اليدين)، وهي حالة تستمر بعد الولادة.

كما أشارت دراسة أخرى، إلى أن نشاط الجينات في النخاع الشوكي غير المتماثل في الرحم قد يكون السبب وراء تفضيل الشخص أن يكون أعسر أو يستخدم اليد اليمنى، وتتأثر الكائنات الحية بذلك، بالتغيرات في تعبيرها الجيني بدلا من الجينات نفسها.

وعلى الرغم من عدم وجود جينات تتعلق باختيار اليد اليمنى أو اليسرى، يبدو أن الحمض النووي يلعب دورا في هيمنة إحدى اليدين، بالنظر إلى دراسة حديثة نشرت في Brain: A Journal of Neurology، حيث فحص الباحثون من جامعة أكسفورد الحمض النووي لنحو 400 ألف شخص في المملكة المتحدة، ووجدوا أربع مناطق من الجينوم ترتبط عموما بسيطرة اليد اليسرى.

وشاركت ثلاث من هذه المناطق الأربع في نمو الدماغ وبنيته، حيث يأمل بعض الباحثين بأن دراسة الاختلافات البيولوجية بين اليسار واليمين يمكن أن تلقي الضوء على كيفية تطوير الدماغ للتخصصات في نصفيه الأيمن والأيسر.

المصدر: لايف ساينس