فنادق ومنتجعات أوكسس تبدأ في لبنان بافتتاح أوكس بيروت باستثمار لبناني


في ظل الوضع الاقتصادي المتأزم وفي ظل تراجع الاستثمارات في لبنان ما يزال بعض اللبنانيين ومنهم اللبناني المغترب جوزف نمر الذي اصر على الاستثمار الفندقي من خلال انشائه فندق اوكس بيروت بالقرب من الجامعة اليسوعية في المتحف بالتعاون مع شركة "مينور للفنادق "العالمية  التي
اعلنت من بانكوك عن افتتاح "أوكس بيروت" لأول مرة في لبنان.
يقع فندق في قلب منطقة السوديكو ، وهي منطقة تجارية في بيروت ، على بعد 5 دقائق فقط بالسيارة من وسط المدينة النابض بالحياة 15 دقيقة من مطار رفيق الحريري الدولي. وقد علق ديليب ارجاكاريير ، الرئيس التنفيذي لشركة "مينور للفنادق" قائلاً: "يسعدنا أن تطلق" أوكس بيروت "في لبنان ، مركًزا ديناميكًيا تجارياواجتماعيا"."ونظًرا لنمونا المستمر ونجاحنا في مدن مثل دبي وابو ظبي ،فلاشك ان سمعة بيروت  الخلاقة والثقافية تعني أن المدينة ستكون رائعة لأننا متحمسون لتقديم لمسة من الضيافة الأسترالية  الشهيرة في لبنان.
كما اعلن نمر ايمانه بلبنان ومستقبله مؤكدا ان السياحة في لبنان هي الداعم الاساسي للاقتصاد في لبنان وان الملايين التي وضعت في هذا المشروع لايماني بلبنان واقتصاده.وان هذا الاستثمار يؤمن فرص عمل لعشرات المواطنين.
تقدم اوكس بيروت التي تنقل علامة اوكس للبساطة الذكية إلى وجهة جديدة ، أماكن عصرية للاقامة مع 70 غرفة و 40 جنا ًحا ، وقد تم تصميم الغرف وفق مخطط وظيفي، في حين ان الإنارة الطبيعية تتوفر من خلال نوافذ كبيرة مزودة بأرضيات داكنة أنيقة من الخشب الصلب والعديد منها يحتوي على شرفات وأجنحة لها مطابخ صغيرة ومزودة بتجهيز جيد ومثالية لإقامة طويلة. وتشتمل غرف الضيوف القياسية على تلفزيون بشاشة مسطحة 49 بوصة ، ودش ممطر ، و بار وخزنة في الغرفة. وقد جهزت الحمامات بوسائل ارحة بيئية تعكس تركيز الفندق على الاستدامة. تتراوح خيارات تناول الطعام من المأكولات اللبنانية الأصيلة والمأكولات الدولية على الطلب في مقهى روبوستا ، ويمكن للضيوف الاستمتاع بتجربة تناول الطعام الخاصة بهم على شرفة في الهواء الطلق المزدحمة.
يوفر بار صالة هيدان hydan الأنيق مساحة إضافية للاسترخاء والاستمتاع بالوجبات الخفيفة والمشروبات الشهية. وقد شهدت ثقافة النبيذ القديمة في لبنان نهضة حديثة وتم عرضها في القائمة الطويلة للنبيذ بالفندق ، حيث نرى تاريخ الصنع المحلي للخمر الى جانب العلامات التجارية العالمية. وبحلول صيف عام 2020 ،وفرت  بركة السباحة الموجودة على السطح إطلالات لا عائق امامها نحو أفق بيروت ، مع صالة بجانب بركة السطح تقدم المرطبات. وهي تقع في الطابق العاشر ، وتوفر الصالة الرياضية في فندق Oaks Beirut معدات تمارين رياضيةحديثة وإطلالات شاملة على المدينة كما تقدم حمام السونا. وتتالف ثلاث قاعات اجتماعات مرنة لتقدم مجموعة من الخدمات لكل من المناسبات الخاصة و مناسبات الشركات التي تلبي ما يصل إلى 150 ضيًفا. ويقع الفندق في مكان مثالي للمسافرين من الشركات على بعد لحظات فقط من قاعة الاجتماعات .
وسوديكو هي منطقة تجارية مزدحمة تهيمن عليها أبراج تجارية حديثة وتقع داخل احد الاحياء التراثية ويقع الفندق على مسافة قريبة من عدد من من مراكز التسوق الفاخرة والأسواق التقليدية والمؤسسات الثقافية. مع امكانية تناول الطعام النابض بالحياة والحياة الليلية
على مقربة منه ، وتعرض في المتحف الوطني لبيروت ، أكبر مجموعة من التحف الأثرية في لبنان ، بينما يحتوي متحف ميم على واحدة من أهم المجموعات الخاصة للمعادن في العالم وعلى بعد خطوات معدودة. ومن الصعب مقاومة الرغبة في نزهات ممتعة على كورنيش الروشة واذ نستذكر اللقب السابق للمدينة "باريس الشرق الأوسط" ، نرى ممشى لبنان الساحلي الكبير مليئ بالزائرين ، يتجولون على الواجهة البحرية ترتفع فيها أشجار النخيل مع إطلالات على البحر المتوسط وقمم جبل لبنان من الشرق