· 

تحسين مزاج المرأة عبر الراحة والالوان

كانت البداية مع تنسيق ملابسها وتصميم ثياب طفلتيها، لكن النجاح الذي حققته غنى غندور على مواقع التواصل االجتماعي كمؤثرة، والاعجاب الذي حصدته والثناء على ذوقها في الموضة وخياراتها وإدراكها لقدراتها الإبداعية، أدوا إلى إتخاذ قراراها بتأسيس عالم يشبهها ويشبه كل السيدات اللواتي يتطلعن لإرتداء تنسيقاتها. وهكذا أنشأت "باي جي " G by. 

ّ

وفي هذا الصدد تقول السيدة غنى:" أردت إنشاء ماركة تعكس رؤيتي للأزياء، وتعبر عن أسلوبي ، الذي لقى إستحساناً وسعيت عبر وجودي على مواقع التواصل، أن أساهم في تحسين مزاج المرأة عبر الراحة والالوان والاشراقة الذين ترسمها ملابسي على المرأة".

ّ

والهدف من تصميمات غنى هو توفير ملابس تظهر أسلوباً وتبرز مفاتن المرأة على نحو راقٍ ومن دون إبتذال، وهي امرأة عصرية، واثقة من نفسها وهذه الملابس تتلاءم مع مختلف المقاسات. 


و بالتعاون مع Studio Design Speetra ،شركة التصميم التي ترتكز على الابداع وتدمج بين

الهندسة والموضة وتصميم المنتجات والتي تهدف إلى التحويل الرقمي لصناعة الموضة من خلال

تقديم منسوجات وملابس تم طبعهم بطابعة ثللثية الأبعاد، شاركت غنى غندور في أسبوع الموضة

في نيويورك، تحت عنوان "الإستدامة" لإطلاق أحدث مجموعة مخصصة تضم أربع قطع من

مجموعة ربيع وصيف 2020.

و ما يميز هذه المجموعة عن غيرها هو النهج المعتمد الذي يسمح بعملية لا تتسبب بالنفايات، وعدم القسوة على الحيوانات وصديقة للبيئة، مع إفساح المجال للطباعة ثالثية األبعاد للموضة المشاركة في المالبس اليومية التي يمكن ارتداؤها، وهو ابتكار تعود ريادة استخدامه في المنطقة إلى شراكتنا.