· 

استيعاب سريع لتقنية الجيل الخامس يفوق التوقعات

نظراً للتوجه المتزايد الذي تشهده الأسواق العالمية لتبني تقنية الجيل الخامس على نحو مبكر، بحيث يتم إعتماد التقنية الجديدة في الأسواق المختلفة واحداً تلو الآخر، تتوقع اريكسون زيادة إضافية في اشتراكات النطاق العريض المتطور للأجهزة المحمولة على مستوى العالم قُدِرت بحوالي 400 مليون نهاية عام 2024.

 

توقعت نسخة يونيو 2019 من تقرير إريكسون للإتصالات النقّالة أن يبلغ عدد الاشتراكات 1.9 مليار اشتراك في شبكات الجيل الخامس بزيادة قدرها 27% عن نسخة نوفمبر 2018 التي توقعت أن يبلغ عدد الاشتراكات 1.5 مليار اشتراك . ولم يكن لدى أي جيل سابق من تكنولوجيا الهاتف المحمول القدرة على دفع النمو الاقتصادي إلى الحد الذي تعد به تقنية الجيل الخامس.

 

محمد درغام، رئيس شركة اريكسون في منطقة شمال الشرق الاوسط
محمد درغام، رئيس شركة اريكسون في منطقة شمال الشرق الاوسط

 

يشهد عالمنا الإنطلاق الفعلي لشبكات الجيل الخامس التجارية في جميع أنحاء العالم. من خلال الجمع بين القدرات المعزّزة والمحسّنة وتعزيز الفعاليّة لناحية التكلفة، تمثل تقنية الجيل الخامس فرصة لمزودي خدمات الاتصال لتحسين أعمالهم. في حين ركّزت أجيال التكنولوجيا السابقة على المستهلك والاتصالات الشخصية ، فإن الجيل الخامس يسمح لمزوّدي الاتصالات باستكشاف حالات استخدام جديدة، وبالتالي نقل إنترنت الأشياء إلى مستوى جديد تماماً ليس فقط لتعزيز الاتصالات بين المستخدمين ولكن المؤسسات والمجتمعات أيضاً... 

بالنظر الى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا، تعّد الشركات العاملة في الأسواق المتطورة في الخليج من بين أوائل الشركات في العالم التي تطلق خدمة الجيل الخامس، ومن المتوقع أن تتوفر الخدمات التجارية لهذه التقنية في خمس دول خليجية بحلول نهاية عام 2019. ومن المتوقع أن يبلغ عدد الاشتراكات في خدمة الجيل الخامس للهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا 60 مليوناً بحلول نهاية عام 2024، وفقا لأحدث توقعات تقرير الاتصالات المتنقلة من إريكسون، مع العلم بأن ذلك سيمثل 3% فقط من اشتراكات الهواتف المحمولة في المنطقة.

من المتوقع أن تحقّق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا أعلى معدل نمو خلال هذه الفترة، حيث سيرتفع إجمالي حركة بيانات الهاتف المحمول بمقدار ثماني مرات بين عامي 2018 و 2024. ومن المتوقع أن تنمو الاشتراكات بالهواتف الذكية على نحو ملحوظ، بحيث يتزايد انتشارها من 46% إلى 63% من إجمالي اشتراكات الأجهزة المحمولة. 

 

ونظراً لأهمية الاتصال في عملية التحول الرقمي  للقطاعات، تلعب التقنيات الخليوية دوراً استثنائياً – لا فقط في تطوير خدمات الاتصال انّما في تعزيز التحول الرقمي في مختلف الشركات والمجتمعات.

 

Write a comment

Comments: 0