· 

مبادرة لدعم الإقتصاد والحد من هجرة الأدمغة


يشهد العالم إزدهاراً كبيراً وإرتفاعاً بوتيرة عالية ومتسارعة في قطاع الشركات الناشئة الذي بات يشكل العمود الفقري للنمو الإقتصادي وإحدى أهم ركائزه. إلا أن الواقع اللبناني لا يواكب هذه الطفرة التنموية، على الرغم من أن لبنان بإمكانه أن يكون لاعباً أساسياً على المستوى الدولي في هذا المجال.


يواجه لبنان نمواً بطيئاً في قطاع الشركات الناشئة التي لا يتعدى عددها أصابع اليد. ويعود ذلك لأسباب عدة أبرزها مرتبط أولاً بعامل التمويل، إضافة إلى أمور متعلقة بنظام الضرائب والإجراءات المالية والتجارية.


عامل التمويل إذاً يقف بشكل أساسي، عائقاً أمام تحقيق الأدمغة الشابة مشاريعها في قطاع الشركات الناشئة. فلبنان بلد غني جداً بموارده البشرية المبدعة وطاقاته الشبابية المميزة. إلا أن هذه الفئة تجد نفسها أمام هذا الواقع غير قادرة على تطبيق أفكارها، ما ينعكس سلباً على لبنان ونموه الإقتصادي وعلى شبابه في إبراز طاقاتهم والإستثمار بها وغياب المنافسة إقليمياً ودولياً.


بناء على ما تقدم، وإيماناً منها بالمواهب اللبنانية والطاقات الإبداعية الشابة، تنوي مجموعة Jgroup Holding برئاسة رجل الأعمال السيد عماد جمعة دعم مشاريع الشركات الناشئة لأصحاب المواهب والمشاريع اللافتة والمميزة ومنحهم الفرصة لتنفيذها على أرض الواقع، إنطلاقاً من أن لبنان أولى بالإستفادة من الطاقات البشرية لأبنائه ومواهبهم وتالياً دعم الإقتصاد اللبناني ونموه، والحد من هجرتهم إلى الخارج.