بهية الحريري زارت معهد باسل فليحان وابدت ارتياحها إلى توقيع الموازنة


استضاف معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي اليوم الأربعاء وفداً شبابياً من مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة في ورشة عمل حول إدارة المال العام وموازنة 2019، وأبدت رئيسة المؤسسة النائبة بهية الحريري خلال تفقدها الورشة ارتياحها إلى توقيع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قانون الموازنة، مشددة على أهمية ما تضمنته من "متغيرات"، رغم "الكثير من التشويش" الذي تعرضت له. 


وقالت الحريري إن "هذه الورشة أتاحت للمشاركين تكوين معرفة أكبر عن عمل وزارة المال وعمليّة تحضير الموازنات العامة والإيرادات من الضرائب وغيرها والمتغيرات التي تنطوي عليها الموازنة الحالية، وذلك تمهيداً للمساهمة في تعميم ثقافة الموازنة والشراكة مع المجتمع". 


وأشادت الحريري بكفاءة فريق عمل المعهد، مشيرة إلى إمكان اقتراح قانون في شأن إلزامية التدريب المالي في القطاع العام. 


أما رئيسة المعهد لمياء المبيّض بساط، فالقت كلمة ترحيبية اوضحت فيها أن الورشة شملت لمحة عن تاريخ المعهد وأهداف إنشائه وأهمية التدريب وبناء القدرات خصوصا في مواضيع إدارة المال العام، مال المواطنين، والشراكة في وضع السياسات العامة، وأن المشاركين الشباب اطلعوا على أبرز التحديات الاقتصادية والمالية في العالم ولبنان، وعلى وضع المالية العامة والموازنة العامة والتوجهات الحديثة  حول العالم كموازنة البرامج والاداء والموازنة المراعية للنوع الاجتماعي.


واشارت إلى أن الورشة تناولت كذلك موضوع الشراء العام في لبنان ودوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة خصوصا من خلال الشراء الأخضر أو الشراء البيئي وتضمين الصفقات المواصفات والشروط الفنيّة والإداريّة التي تراعي معايير الاستدامة البيئيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة في الإدارات والمؤسسات العامة وكذلك في البلديّات واتحاداتها.