تعزيز جهود السلطات اللبنانية لإعادة إعمار البنى التحتية


افتتحت الجمعية اللبنانية للشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) , المؤسسة بالشراكة بين كل من مكتب المحاماة الفرنسي FIDAL  و مكتب المحاماة الإيطالي CBA  و مكتب المحامي عزيز طربيه في بيروت ، مؤتمرها الأول في بيروت في فندق Le Gray. 

 

ان الجمعية اللبنانية PPP هي منظمة دولية غير حكومية تستهدف دعم جهود الشركة بين القطاعين العام والخاص وتسعى إلى تعزيز جهود السلطات اللبنانية لإعادة إعمار البنى التحتية في لبنان من خلال نماذج PPP.

 

مثّل معالي وزير الإقتصاد منصور بطيش , فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون و مثل السيد بلال قبلان، مدير الشؤون الإقتصادية، معالي وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل. 

 

 شكلت مشاركة العديد من المسؤولين الحكوميين والخبراء الدوليين الملحوظة بداية إيجابية لإعادة النظر في أوضاع لبنان وإيجاد حلول بناءة وفعالة. وقد شهد المؤتمر الحضور القيم لسفراء من أوروبا و الشرق الأوسط والبنوك والشركات الخاصة والمجموعات الكبيرة. 

 

بعد النشيد الوطني والخطاب الافتتاحي الذي ألقاه رئيس الجمعية، ألكسندر رزق، تم تقسيم المؤتمر إلى حلقتي نقاش وتولى إدارة المناقشة المحامي الفرنسي والعضو المؤسس للجمعية، باكي ماناش. 

 

تناول موضوع المناقشة الرئيسي لأول حلقة نقاش شروط نجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وقد شارك في المداولة والنقاش كل من :  ديالا الشعار ، مدير مشروع المجلس الأعلى للخصخصة و للشراكة بين القطاعين العام والخاص (HCP)، كريستيان جبر ممثلاً ال KPMG ، جان أوريو من FIDAL ، جوزيف بو نادر متحدثًا بإسم VINCI ، والمحامي الإيطالي باولو إسبوزيتو من CBA.

 

ناقش الخبراء الدوليون الجوانب الأساسية للتعاون بين القطاعين العام والخاص وتبادلوا خبراتهم ومعرفتهم مع الحضور انطلاقا من خلفياتهم القانونية والمالية والصناعية، سلط المتحدثين الضوء على أهمية التمييز بين الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص. كما سلطواالضوءعلى دور كل طرف من الطرفين والشروط اللازمة للتنفيذ الفعال على أساس عقد طويل الأجل ومجموعة قواعد بسيطة، واضحة ومستقرة. 

خلال حلقة النقاش الثانية من المؤتمر، نظر المتحدثون في فرص الشراكة الموجودة في السوق اللبناني خاصةً فيما يتعلق بالبنى التحتية والقطاعات الإجتماعية. 

 

 إفتتح السيد زياد حايك ، الأمين العام السابق لـ HCP والرئيس الحالي للجمعية العالمية لوحدات PPP ومحترفي الـ PPP، حلقة النقاش الثانية التي شارك فيها: ريتا واكد ، المحامية اللبنانية المتخصصة في PPP وجو خوري من  MAN Enterprise ممثلاً وجهة نظر القطاع الخاص في لبنان. 

في ضوء قانون  ال PPP الجديد رقم ٤٨ لعام ٢٠١٧ ، اتفق كل الحاضرين أنه فقط من خلال الإصلاحات الهيكلية، والتعاون، والمصالح المتبادلة و الإدارة الرشيدة ، يمنح لبنان الفرصة للاستفادة من الشراكة بين القطاعين العام والخاص  لتحقيق نمو اقتصادي على أسس أفضل الممارسات الدولية.

 

تقدم الجمعية اللبنانية لـ PPP صلة وصل بين المتخصصين الوطنيين والدوليين في كل ما يتعلق بالشراكة بين القطاعين العام والخاص لبناء مستقبل مزدهر وأفضل للبنان واللبنانيين.