‫ذوبان "الصفائح الجليدية" في القطب الجنوبي، من المحتمل أن يزيد بشكل كبير من ارتفاع مستوى سطح البحر.‬

أوضحت دراسة نشرتها الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم، حول مشاكل الأنهار الجليدية غير المستقرة وذوبان الجليد، أن ذوبان "الصفائح الجليدية" في القطب الجنوبي، من المحتمل أن يزيد بشكل كبير من ارتفاع مستوى سطح البحر.


Pixabay
Pixabay


وحسب الدراسة، فإنه حتى لو لم يحدث المزيد من التغير المناخي في المستقبل، فمن المرجح أن تصبح طبقات الجليد في القارة القطبية الجنوبية غير مستقرة، و أضافت الدراسة أنه "مع استمرار زعزعة استقرار الأنهار الجليدية، فسترتفع مستويات سطح البحر بسرعة أكبر وبشكل متزايد"، بحسب ما نقلت "الشرق الأوسط أون لاين" عن مجلة "تايم" الأميركية.