· 

‫مجموعة متنوعة من فرص تعلّم اللغات في السلطنة‬

مسقط - الرؤية


توفر كلية عُمان للسياحة مجموعة متنوعة من فرص تعلّم اللغات في السلطنة، حيث أضافت الكلية دورتين جديدتين للغتين الإيطالية والماندرينية (الصين) إلى مجموعة دوراتها الحالية، وتستمر كل منهما لمدة 8 أسابيع.

وفتحت وحدة التدريب والتطوير المهني في الكلية، باب التسجيل في دورة اللغة الإيطالية متيحة الفرصة أمام جميع الطلبة والجمهور العام للالتحاق وتعزيز مهاراتهم اللغوية.

وبهدف تخريج طلاب متميزين، وظفّت كلية عُمان للسياحة مدرسين من ذوي الخبرة مؤهلين تأهيلا عالياً ولغتهم الأم هي الإيطالية والماندرينية الصينية. ووفرت الكلية مرافق حديثة في الحرم بهدف ضمان حصول الطلاب على أفضل تجربة تعليمية ومستويات عالية من الدعم.

وبعد إنهاء الدورة التدريبية بنجاح، سيتمكن الطلاب من التحدث بهاتين اللغتين والتفاعل مع أقرانهم باستخدام التعبيرات المستخدمة بشكل متكرر في القطاع السياحي ووصف مجالي السياحة والضيافة في السلطنة بسهولة.

وقال الدكتور عبد الكريم المغيري، عميد كلية عُمان للسياحة: تسعى كلية عمان للسياحة جاهدة للتركيز على التدريب الفعَّال لمتعلمي اللغات من خلال مساعدتهم على تطوير المهارات لتحقيق الامتياز في جميع البيئات التي يعملون فيها. ومع توجه السلطنة لتصبح الوجهة السياحية المفضلة لدى الكثيرين حول العالم، تعد معرفة اللغات الأجنبية عاملاً بالغ الأهمية من شأنه إضافة المزيد من القيمة للطلاب.

وأضاف المغيري: مع اقتراب مهرجان خريف صلالة، أعتقد اعتقادا راسخًا أن التواصل مع التدفق الكبير للسياح من مختلف بلدان العالم سيكون تجربة لا تنسى لكل من الزوار والطلاب. وسنواصل سعينا لمواكبة متطلبات السوق من خلال تقديم الدورات المناسبة والتي من شأنها تعزيز قطاع السياحة في السلطنة.

وستقدم صفوف اللغتين الإيطالية والماندرينية في حرم كلية عُمان للسياحة، وستكون متاحة للتسجيل أمام جميع المواطنين والمقيمين في السلطنة.