· 

منتدى ومعرض هواوي لبنان 2019 يسلط الضوء على مستقبل الرقمنة في لبنان وأطر التعاون لبناء النظام الإيكولوجي لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

نظمت شركة هواوي العالمية الرائدة في توفير البنى التحتية والأجهزة الذكية لتقنية المعلومات والاتصالات منتدى ومعرض هواوي لبنان 2019 في  فندق سي سايد بافيليون بيروت بهدف استعراض فرص وسبل الدفع بعجلة التنمية والتطور في لبنان نحو العصر الرقمي الجديد من خلال الاستفادة من كافة الحلول والتقنيات الحديثة وفي مقدمتها الذكاء الاصطناعي والجيل الخامس. 



حضر الحدث مجموعة واسعة من رواد الأعمال وصناع القرار من القطاعين العام والخاص ومسؤولون حكوميون ومدراء تنفيذيون بارزون من لبنان ومختلف أنحاء المنطقة. وركز ت فعاليات المنتدى والمعرض المصاحب له التي استمرت على مدى يومين على مناقشة أطر التعاون المفتوح والعمل والمشترك بين كافة الجهات المعنية لبناء النظام الإيكولوجي الشامل والمتكامل في لبنان، الذي من شأنه دعم حركة تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ورفع سوية أثره الإيجابي على حركة تطور كافة القطاعات الأخرى على طريق الانتقال للمرحلة المقبلة من الحقبة الرقمية الجديدة وبناء اقتصاد لبنان الرقمي المستدام المبني على المعرفة، حيث يتوقع من التكنولوجيا المساهمة بالوفاء بمتطلبات الجمهور في لبنان من مؤسسات وأفراد، والإسهام بربط لبنان بالعالم بشكل أفضل، ودعم مساعي الحكومة اللبنانية ومؤسساتها والشركات العاملة بها لتوفير مزيد من الحلول والخدمات المتطورة التي ترفع كفاءة الأعمال والخدمات وتنتقل بها نحو مرحلة جديدة أكثر ذكاء وسلاسة وتكاملاً.  



شارك في المنتدى العديد من الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين للنظام الإيكولوجي التي تعنى شركة هواوي ببناءه في إطار العمل على تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ومردوده الإيجابي على كافة القطاعات والصناعات الأخرى. كما شارك العديد من الخبراء والمحللين المتخصصين بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات في حوارات المنتدى التي تمحور جزء كبير منها حول فرص الاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس، ودعمتها هواوي بعروض توضيحية وتجارب حية الأحدث من نوعها على مستوى العالم، مع التركيز بشكل خاص على تطبيقات الجيل الخامس التي تعتمد الذكاء الاصطناعي ويمكن لها دعم جهود الحكومة الذكية وتطور قطاعات حيوية هامة كالنقل والتمويل وغيرها من المجالات والصناعات الأخرى.



ويأتي التركيز على الذكاء الاصطناعي في وقت حاسم تشهدُ فيه شبكات الجيل الخامس ذات النطاق العريض انطلاقة قوية، ما يفسح المجال أمام قدر أكبر من التواصل بين الأشخاص وربط الأشياء والأجهزة ببعضها أكثر من أي وقت مضى. ووضحت العروض خلال الفعالية الآلية التي تتيح توحيد نظم وآليات عمل الذكاء الاصطناعي وشبكات الجيل الخامس والاستفادة من الحوسبة السحابية الذكية للتعامل مع حركة نقل وتحليل البيانات الضخمة، وبناء شبكات المجمعات والمباني الذكي الأكثر تقدماً وسرعة، والاستفادة من تقنية واي فاي 6 الأحدث من نوعها التي ابتكرتها هواوي، والعمل على تطوير شبكات المدينة الذكية واسعة النطاق.



وفي هذا السياق، قال فينج نان، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي في لبنان: "نحن على أعتاب عالم ذكي متصل بالكامل، يولدُ فيه الابتكار بوتيرة أسرع ليؤثر على كل شيء حولنا. والآن بات الوقت مناسباً لجميع المؤسسات لتتبنى الذكاء وتفعّله من خلال الاستفادة من الابتكارات لإيجاد منصات مفتوحة ومرنة وآمنة ذات قوة استيعابية وخدمية أكبر. كما نشهد، في الوقت نفسه، تزايداً مطرداً في أهمية حلول وتقنيات حديثة أثبتت جدارتها من حيث الإمكانيات والمردود كالذكاء الاصطناعي. وتتيح لنا مثل هذه الفعاليات التي تركز على المستقبلالعمل معاً للبقاء في طليعة التحول الرقمي المتنامي في لبنان، تماشياً مع رؤية الحكومة اللبنانية التي تسعى لتمكين التقنيات الحديثة وفي مقدمتها شبكات الجيل الخامس".



بدوره، قال وانج كيجيان، السفير الصيني في لبنان الذي حضر الحدث: "مع انتشار العولمة الاقتصادية، أصبحت المعلوماتية من ضرورات التنمية الاقتصادية والاجتماعية العالمية.  ويعد الاقتصاد الرقمي نقطة محورية لهذه الحقبة، حيث يرتقي بالمجتمع البشري دائماً إلى آفاق تاريخية جديدة. وسوف تواصل الصين مساعيها لإقامة تعاون أوثق مع الدول العربية في الاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي والموارد الجديدة والصيدلة البيولوجية والمدن الذكية".



من جانبه علق جيسي لان، رئيس مجموعة هواوي لأعمال المستهلك في لبنان قائلا: "المستهلك هو الأساس في عملنا ومحور تركيزنا وابتكاراتنا، وكل ما نقوم به يبدأ وينتهي مع المستهلكين والوقوف عند متطلباتهم وطموحاتهم المستقبلية.  ومن هذا المنطلق، سوف نواصل مسيرة الابتكار في التقنيات الأساسية التي تستهدف المستهلك، بما في ذلك تكنولوجيا الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي، ونرفع زخم الاعتماد على استراتيجية النظام الإيكولوجي التي تشمل كافة السيناريوهات لتقديم تجربة ذكية وملهمة للمستهلكين في شتى أنحاء العالم، وفي كل جانب من جوانب حياتهم". 



ويذكر أن هواوي تعنى بتنظيم مثل هذه الأحداث في الأسواق المحلية التي تعمل بها انطلاقاً من التزامها الراسخ بالاستفادة القصوى من ثمار البحث والتطوير الذي تتربع هواوي على ريادته عالمياً، ويركز حالياً على تسريع التطور نحو الجيل الخامس وكيفية تنفيذ عمليات ذكية من خلال الذكاء الاصطناعي. ففي عام 2018 وحده، استثمرت هواوي حوالي 14.9 مليار دولار (14.1٪ من إيراداتها الإجمالية) في البحث والتطوير، لتحتل المرتبة الخامسة على مستوى العالم وفقًا لتصنيف مؤشر الإنفاق على البحث والتطوير الصناعي التابع للاتحاد الأوروبي لعام 2018. وعلى مدى السنوات العشر الماضية، وصلت نفقات هواوي على البحث والتطوير إلى أكثر من 70.5 مليار دولار أمريكي. ووفقاً للبيانات الرسمية الصادرة عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO)، قدمت هواوي 5405 طلب براءة اختراع إلى هذه المنظمة في عام 2018، لتحتل المرتبة الأولى بين جميع الشركات على مستوى العالم. وقد بلغ عدد موظفيها العاملين في البحث والتطوير أكثر من 80.000 موظف، وهو ما يمثل 45٪ من إجمالي القوى العاملة بالشركة.



وتعتبر هواوي اليوم رائدة حقبة الجيل الخامس عالمياً، حيث أولت أهمية كبرى لتطوير تقنيات الجيل الخامس، حيث بدأت في تطوير تكنولوجيا الجيل الخامس مع أوائل عام 2009. وفي عام 2013، عينت أكثر من 300 من كبار خبراء الاتصالات على مستوى العالم وأعلنت أنها استثمرت 600 مليون دولار في أبحاث الجيل الخامس. وفي عام 2016، أعدت خط إنتاج للجيل الخامس، وبعد ذلك في 2017 و2018، استثمرت هواوي ما يقرب من 1.4 مليار دولار أمريكي في تطوير منتجات الجيل الخامس.



وبالنسبة للتقنيات الحديثة الأخرى، تركز هواوي كذلك على شمولية حلول الذكاء الاصطناعي. ولتحقيق هذا الهدف، تؤمن أن الشركات والحكومات يجب أن تكون قادرة على الوصول إلى منصات رقمية مفتوحة ومرنة وآمنة تعتمد على الذكاء الاصطناعي. ومن الضروري أن يتعاون المعنيون في لبنان مع الحكومة والشركاء في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والأوساط الأكاديمية لتحديث المعايير والسياسات والأطر التنظيمية كلما أمكن ذلك. وتدعو الشركة للاستفادة من خبرات وإمكانيات هواوي في هذا المجال ، حيث أنه مع نهاية عام 2018، كان لدى هواوي وحدها أكثر من 1000 شريك لابتكار الحلول و3600 شريك لتقديم الخدمات، بالإضافة إلى 650 شريك لتطوير المواهب حول العالم تعمل على تقديم حلول للمؤسسات، وكان الذكاء الاصطناعي عاملاً استراتيجياً حاسماً في الكثير من هذه العلاقات. وتشمل ابتكارات هواوي في مجال الذكاء الاصطناعي سلسلة جديدة من رقاقات الذكاء الاصطناعي "أسيند" Ascend وهي أول سلسلة رقاقات ومعالجات تعتمد على الذكاء الاصطناعي في العالم وتستهدف التعامل مع مجموعة متكاملة من السيناريوهات لكافة القطاعات والصناعات. كما تشمل أيضاً منتجات وخدمات سحابية جديدة مبنية على إمكانيات هذه الرقاقة، والتي تهدف هواوي من خلالها إلى توفير ذكاء واسع الانتشار للمساعدة في دفع تنمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات نحو الأمام وبناء عالم ذكي متصل بالكامل.

 

 

Write a comment

Comments: 0