· 

النينجا سيقوم بمهمة الإنقاذ

 

النينجا هو ذلك المحارب الياباني القديم الذي يمتلك الكثير من القوة والشجاعة لمواجهة الأشرار وإحقاق العدل في كل مكان وزمان.. إنه ”البطل“ الذي غالباً ما نكون بأمس الحاجة إليه لتحسين الأوضاع والقضاء على كلّ من يقوم بإزعاجنا من دون وجه حق.


النينجا مشهور جداً وموجود في الحضارات الآسيوية, القديمة منها والجديدة,  الى أنه دخل في الثقافات الأخرى عبر قصصه الأسطورية وبعض الأفلام السينمائية ومنها الفيلم الجديد والمختلف كلياً Checkered Ninja.


مختلف لأنه ليس فيلماً كرتونياً عادياً, كالذي نشاهده برفقة أطفالنا حيث الحوار بسيط وبعيد عن الكلمات النابية, أما المشاهد فتكون شاعرية او مليئة بالمغامرات حيث ينتصر الخير على الشر.. وأحياناً كثيرة حتى أطفالنا الصغار لا يصدقون ما يجري من أحداث ويعرفون أنها غير واقعية وفي الكثير من الأحيان مبالغ فيها الى حد السذاجة أحياناً.


مختلف، بكل بساطة، لأن الفيلم لا يتضمن كل هذه الأمور. يبدأ الشريط بجريمة في تايلاند, حيث عمالة الأطفال من الأمور الشائعة, وهروب المجرم الى الدانمارك. تسكن دمية 'نينجا' روح ستحاول الانتقام لمقتل الطفل والوصول للمجرم وجعله يدفع الثمن. تصل هذه الدمية ”المسكونة“ كهدية عيد ميلاد لطفل مراهق في الدانمارك يتعرض للتنمر أي لمضايقات شديدة من قبل زميل في مدرسته ومن قبل ابن زوج والدته التي تكره ”الغلوتين“ ولا تقوم بإعداد مأكولات شهية مما يزيد من كآبة بطلنا الصغير.


بطلنا لأنه سيتحول وبفضل مساعدة الدمية النينجا الى إنسان شجاغ وقادر على التغلب على من يتنمر عليه في مشهد متقّن ويقطع الأنفاس.. لكن مهمة النينجا لا تتوقف على مساعدته في تخطي مشاكله الصغيرة بل سيجد نفسه مضطراً للقيام ببعض الأمور, بعضها تجعله يدخل السجن, لكنه قطع وعداً على الدمية التي تتكلم بشكل صريح جداً وطريف أيضاً وعليه تنفيذ وعده بالرغم من كل شيء.


الفيلم من اخراج  وكتابة أندرز ماثيزن بمشاركة ثوربيون كريستفرسون. وحقق هذا الفيلم نجاح باهر في الدنمارك على شباك التذاكر مع أكثر من مليون مشاهد ومشاهدة.


إذاً هذا ليس فيلماً عادياً بل فيلماً مليئاً بالأحداث الشيقة, الموسيقى الجميلة, قصة حب والكثير من المواقف المضحكة..


سينجح الفيلم بجذب انتباه كافة أفراد العائلة خاصةً المراهقين والمراهقات حيث سيشاهدون شريطاً مميزاً ذات رسائل مهمة في قالب غير تعليمي أو تثقيفي ولن يرمقوا أهلهم بنظرات العتب لإختيارهم هذا الفيلم.

 

شاهدوه في الصالات في لبنان والدول العربية ابتداءً من الخميس.

 

 

 

 

Write a comment

Comments: 0