· 

تعاون بين"إكسبو 2020 دبي" و"الإمارات لتموين الطائرات" لإطلاق رؤية مبتكرة صديقة للبيئة لتوفير الأغذية الطازجة من مصادر محلية


وقّع "إكسبو 2020 دبي" و"الإمارات لتموين الطائرات" اتفاق تعاون توفر الأخيرة بموجبه المنتجات الطازجة من مزرعتها الرأسية الأكبر من نوعها في العالم، لتقدم للملايين من زوار إكسبو 2020 دبي خيارات لذيذة ومتنوعة من المأكولات العالمية، وتستعرض في الوقت ذاته مستقبل فنون الطهي المستدامة.

 


ومن شأن هذا الاتفاق أن يتيح للملايين من زوار إكسبو فرصة استكشاف أطباق عالمية متميزة ومبتكرة ستقدمها مطاعم "تجارب الطهي في إكسبو". وستقدم هذه المطاعم التي ستديرها "الإمارات لتموين الطائرات" لزوار الحدث باقة واسعة من الأطباق العريقة من ثقافات الدول المشاركة في هذا الحدث العالمي، لتتيح لهم تذوق النكهات والمكونات والوصفات المتنوعة التي ربما لم يتذوقوها قبل عبورهم بوابات إكسبو 2020 دبي.

 


وفي هذا السياق، قالت جيليان هامبرغر ، نائب رئيس أول برامج الفعاليالات في إكسبو 2020 دبي: "في ظل توقعاتنا بتقديم نحو 50 مليون وجبة طعام على مدار فترة انعقاد إكسبو 2020، تمثل الجودة والاستدامة عاملين رئيسيين في مساعينا الرامية إلى توفير تجربة طعام استثنائية وشهية خلال هذا الحدث العالمي في الوقت الذي نسهم فيه أيضًا في تحقيق مستقبل أكثر استدامة لنا جميعاً. ويجسد هذا التعاون التزاماً مشتركاً بين ’إكسبو 2020‘ و’الإمارات لتموين الطائرات‘، ونحن نتطلع قدماً إلى المزيد من تبادل المعرفة والأفكار بين مؤسستينا".

 

وبالتزامن مع يوم فن الطبخ المستدام الذي تحتفي به الأمم المتحدة في 18 يونيو، وقع "إكسبو 2020 دبي" و"الإمارات لتموين الطائرات" مذكرة تفاهم ترسم معالم رؤية مشتركة للحدث الأكبر على الإطلاق في العالم العربي. وتأتي هذه الخطوة في إطار تعاون أوسع يُعنى بالأساس باستدامة كوكبنا، حيث سيعمل الطرفان جنباً إلى جنب على دفع عجلة الابتكار دعماً لمحور الاستدامة الذي يمثل أحد المفاهيم الفرعية لإكسبو 2020، والسعي لترك آثار إيجابية دائمة على البيئة.

 

من جهته، قال سعيد محمد، المدير التنفيذي لشركة "الإمارات لتموين الطائرات": "نتطلع في ’الإمارات لتموين الطائرات‘ باستمرار نحو آفاق جديدة من الابتكار، ونبحث بشكل متواصل عن سبل مبتكرة تتيح لنا الارتقاء بحجم إنتاجنا وجودته والخدمات التي نقدمها. وفي سبيل ذلك، نلتزم بتوفير أغذية ومنتجات عالية الجودة لعملائنا عبر الاعتماد على أحدث التقنيات في عملياتنا. فمفهوم ’من المزرعة إلى مائدتك‘ الذي نتبناه لا يقتصر على تأمين سلسلة توريد للخضراوات الطازجة من مصدر محلي، بل يسهم بشكل كبير أيضاً في تقليص بصمتنا الكربونية على البيئة. ونحن سعداء للغاية بتعاوننا مع إكسبو 2020 لتزويد ملايين الزوار بتجارب تذوق لا تنسى".

 

ومن المقرر أن تطلق "الإمارات لتموين الطائرات" سلسلة من ردهات الطعام عبر مناطق المواضيع الفرعية الثلاثة لإكسبو 2020. في حين ستقدم مطاعمها الفاخرة قوائم طعام متغيرة يقوم بإعدادها أحد أبرز الطهاة العاملين في سلسلة مطاعمها، في حين سيقدم مطعم "غراينز آند غرينز" (Grains and Greens) مجموعة من الشطائر الشهية والخيارات المميزة من الأطباق المبتكرة والأطباق المعدة للمشاركة. وفي الوقت نفسه، سيقدم "لا باتيسري" (La Patisserie) للزوار خيارات متنوعة من الحلويات والقهوة في أجواء راقية بينما سيوفر "ديلي تو جو" (Deli2Go) وجبات بسيطة وطازجة يمكن الاستمتاع بها أثناء التنقل في مختلف أرجاء الموقع.

 

تجدر الإشارة إلى أن مزرعة "الإمارات لتموين الطائرات" الرأسية البالغة مساحتها 130 ألف قدم مربع والواقعة بالقرب من موقع إكسبو 2020، ستنتج 2700 كيلوغرام يوميا من الخضار الورقية عالية الجودة والخالية من الأسمدة والمبيدات الحشرية وبأسلوب ري يستهلك مياها أقل بنسبة 99% من الزراعة الخارجية. وستذهب نسبة من إنتاج المنشأة إلى منافذ الطعام التي تديرها "الإمارات لتموين الطائرات" والعديد من الأجنحة الأخرى في إكسبو 2020 طوال فترة الحدث العالمي الممتد على مدار 173يوماً.

وفي ضوء التزام إكسبو 2020 دبي الأوسع تجاه البيئة، يتعين على كافة مزودي الأطعمة والمشروبات المتعاونين التوقيع على وثيقة إكسبو 2020 للأطعمة (Food Ethos)، والتي تهدف إلى تعزيز الصحة والاستدامة عبر إعداد الطعام من مصادر محلية، واستخدام منتجات عضوية وتغليف الأطعمة بطريقة صديقة للبيئة. وستسهم الوثيقة أيضاً في تشجيع بيع الأطعمة بأسعار معقولة، وإرساء معايير لجعل تجربة تناول الطعام في الموقع متاحة للجميع من خلال تشجيع أصحاب المطاعم على مراعاة حساسية الزوار تجاه بعض الأطعمة وعدم تحملهم لبعض مكوناتها.

 

ويشجع إكسبو 2020 مزودي الأطعمة والمشروبات أيضاً على السعي لتحقيق أهداف أكثر طموحاً في مجالات مختلفة على غرار الحد من إهدار الطعام ومواد التغليف، ويشمل ذلك التبرع بفائض الطعام إلى بنك الإمارات للطعام، أو تطبيق تقنيات لرصد النفايات وتقليص كميتها.

 

وتعتبر "الإمارات لتموين الطائرات" واحدة أكبر الشركات المتخصصة في تموين الطائرات في العالم، وهي تعمل على تحويل مجموعة واسعة من النفايات بعيدا عن المكبات من خلال برنامج شامل لإعادة التدوير، كما تستخدم المواد المستدامة في مختلف مفاصل عملياتها. وفي إطار سياسة "من المزرعة إلى مائدتك"، تعمل "الامارات لتموين الطائرات" مباشرة مع الموردين للحصول على أفضل مصدر للمكونات الصحيحة، وتقليص المسافات التي تقطعها المواد الغذائية للوصول إلى غايتها النهائية، إلى جانب دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في السوق المحلية بكفاءة. وتشارك "الامارات لتموين الطائرات" هذه المجموعة من أفضل الممارسات مع "إكسبو 2020 دبي".

 

ويرحّب "إكسبو 2020 دبي" بزواره من شتى أرجاء العالم موفرا لهم فرصة لاستكشاف أشهى الأطباق العالمية، والتعرف إلى أساليب الطهي المبتكرة، والتقنيات الحديثة التي تستشرف مستقبل تحضير الطعام، وأطباقاً تقليدية وأخرى جديدة يعشقها الزوار، ومأكولات الشارع التي يعرفها الجميع، وأطعمة أخرى عديدة ومتنوعة في أكثر من 200 مطعم ومقهى في موقع الحدث.

 

كما ستتوفر أيضاً خيارات طعام متنوعة تلبي أذواق الجميع، تضم أكثر من 50 مطبخا عالميا منتشرة في منطقة تعادل مساحتها سبعة ملاعب كرة قدم ، يجري فيها تقديم نحو 300 ألف وجبة يومياً خلال الحدث الممتد على مدار ستة أشهر بدءا من يوم 20 أكتوبر 2020.