بينوا دبّانة، "خربشات"


في أوائل تسعينات القرن الماضي، وبينما كان لا يزال تلميذاً في “Grand Lycée Franco-Libanais” قام بينوا دبانة بخطواته الأولى في عالم الفن بتجواله في شوارع بيروت بحثاً عن جدران يسطّعها بأعمال من بخاخات الطلاء التي كان يحملها، ما جعله واحداً من رواد "فن الشارع" في لبنان.

 

وفي وقت لاحق، درس الهندسة المعمارية في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة ثم أصبح مدرّساً في نفس الأكاديمية وفي جامعات مختلفة حيث عرّف طلابه في الهندسة المعمارية وفي تصميم الغرافيك الى فن الرسم التصويري.

 

تدعوه المجلات والصحف المحلية لنشر رسمه  التصويري المنكّه " برشة الملح" التعبيرية خاصته، ومن ضمنها صحيفة "لوريان-لوجور" حيث يصوّر بفن الكاريكا تور عبثيات مجتمعنا كل يوم إثنين.

 

كرسام، عرض بينوا دبّانة أعماله لفترة طويلة في "آرت لاونج" ( ART LOUNGE)  الذي شكّل له مساحة ملائمة لأسلوبه الشعبي (POP) و"لخربشاته" الحرة التعبير والتي تمزج بين التراجيديا والكوميديا، وهو فن خاص به. لا يأخذ نفسه على محمل الجد بل تراه يمزج بين الملائكة والشياطين والحيوانات البحرية القشرية ذات العين الواحدة، والرماة، والنساء اللواتي خضعن لعمليات "بوتوكس"، وجميع أنواع المخلوقات الرائعة الأخرى معاً ، مثل نتاج خيال طفل لم يكبر بعد.

 

والمقصود بعنوان "أوغا أوغا!" لهذا المعرض هو تمثيل صرخة الرجل البدائي الذي يركن في كلٍ منا...

 

يقدّم بينوا دبّانة معرضه "أوغا أوغا!" في صالة عرض شريف تابت في الفترة من 12 حزيران الى 4 تموز 2019.